«5 قروش» بداية «الطبلاوي».. و10 محاولات لاعتماده قارئاً بالإذاعة

الشيخ محمد محمود الطبلاوي
الشيخ محمد محمود الطبلاوي

يتعرض الشيخ محمد محمود الطبلاوي، لعدد كبير من الشائعات حول صحته، رغم تأكيد محمد الساعاتي المتحدث الرسمي لنقابة محفظي وقراء القرآن الكريم العامة بمصر، أن خبر وفاة نقيب القراء، عار تماما من الصحة.

وأكد في تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، أنه تحدث مع الشيخ الطبلاوي الساعة ١٢ صباحا الأربعاء ١٥ يناير، وأيقظه من نومه ليطمئن عليه بنفسه، محددا معه موعد غدا لزيارته في منزله في المنوفية.

وقال لـ«بوابة أخبار اليوم» إنه من المؤسف أن يتم تداول الشائعات من أساتذة كبار ومواقع إخبارية معروفة، لمجرد السبق دون التأكد من الحقيقة والتسبب في بلبلة.
 
وتستعرض «بوابة أخبار اليوم» عدد من المحطات في حياة الشيخ الطبلاوي، في سطور كالتالي:

- ولد 14 نوفمبر من عام 1934

 - التحق بالكتاب من عمر الرابعة، وأتم حفظ القرآن في العاشرة

- بشر جده والدته، بأن من فى بطنها سيكون من حفظة القرآن الكريم

- أول أجر له كان 5 قروش

- تقدم للإذاعة 10 مرات حتى تم قبوله

- حصل على وسام من لبنان تقديرا لجهوده في خدمة القرآن الكريم

- سجل القرآن كاملا مجودا ومرتلا

- اشتهر بقراءة قرآن الجمعة

- سافر عشرات الدول العربية والإسلامية والأجنبية

- عرض عليه الموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب تعليمه المقامات الموسيقية ولكنه رفض بسبب عدم اقتناعه بها
 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا