«فتاة فرشوط المُغتصبة» ترفض التنازل: «عايزة حقي ومش هسكت عليه»

المجني عليها
المجني عليها

 

نظرت محكمة جنايات نجع حمادي، اليوم الأحد، برئاسة المستشار عثمان سيد محمدين، وعضوية المستشارين أحمد اسماعيل عبدالعزيز، ومحمود شوقي موافي، وأمانة سر كرم الطاهر، ويوسف الشيخ، وأسامة الأمير، محاكمة المتهمين باغتصاب طالبة، بمركز فرشوط شمالي قنا.

 

تعود أحداث القضية، إلى أكتوبر 2018، عندما ضبطت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة فرشوط، برئاسة العقيد جمال سالمان، مأمور المركز، علي.ك.ا، 21 عامًا، وشقيقه محمد 19 عامًا، ومصطفى.ر.ع، 22 عامًا، لاتهامهم بخطف واغتصاب فرحة.ع.ر، 17 عامًا، طالبة، في الزراعات وفي منزل المتهمين الأول والثاني، وإحالة المتهمين للنيابة في القضية رقم 2550 لسنة 2018 إداري مركز شرطة فرشوط.

 

واعترفت المجني عليها، بتعرضها للاغتصاب، في القضية التي شغلت الرأي العام بقنا، وطالبت بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمين.

وفي جلستها اليوم، أصرّت المجني عليها على ارتكاب الواقعة، أمام قاضي المحكمة، وقالت " أنا تعرّضت للاغتصاب وشوفت اللي محدش شافه وعايزة حقي ومش هسكت عليه".

وقال اسماعيل سلاوي وعادل مخلوف، محاميا المجني عليها، إن محامي الخصم، قدّم توكيلات اليوم لوالد المجني عليها بتنازله عن القضية، إلا أن المجني عليها رفضت التوكيلات، وأصرت على أقوالها، ورفض القاضي التوكيلات وأشارت إلى أنها وكيلة نفسها في هذه القضية، في الوقت الذي طالب فيه محامي المتهمين، بمناقشة الطب الشرعي في القضية.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا