محاضرة حول مومياوات الحضارة الفرعونية بمتحف التاريخ الكندي

السفير أحمد أبو زيد
السفير أحمد أبو زيد

أكد السفير أحمد أبو زيد، سفير مصر لدى كندا، أن الحضارة المصرية القديمة ستظل مصدر إلهام للبشرية عبر العصور.


جاء ذلك في محاضرة نظمتها السفارة المصرية في أوتاوا الليلة الماضية، للدكتورة سحر سليم خبيرة المسح الضوئي للمومياوات الفرعونية، وأستاذ الأشعة بكلية الطب بجامعة القاهرة، وعضو الفريق المصري المعني بدراسة المومياوات الملكية، وذلك بالتعاون مع المتحف الكندي للتاريخ والمكتب الثقافي والتعليمي بمونتريال.


وألقى السفير المصري كلمة في مستهل المحاضرة، رحب خلالها بالخبيرة المصرية، مؤكدًا أن الحضارة المصرية القديمة ستظل مصدر إلهام للبشرية عبر العصور، مشيدا بالاكتشافات التى توصل إليها الفريق المصري الذى تحظى الدكتورة سحر سليم بعضويته، والذي تخصص في عملية المسح الضوئي للمومياوات الملكية خلال فترة الأسرة الحديثة. 


وقال السفير أبو زيد، إن المحاضرة شهدت إقبالا وتفاعلا كبيرا من المشاركين الذين تجاوز عددهم المائة شخص، من مختلف فئات المجتمع الكندي من خبراء وباحثين في علوم الآثار والتاريخ، وأساتذة الجامعات والسفراء المعتمدين في كندا، فضلا عن قيادات المتاحف الكبرى في العاصمة أوتاوا وعلى رأسهم المدير التنفيذي لمؤسسة كراون الفيدرالية التي تدير المتحف الكندي للتاريخ، ومتحف الحرب الكندي.


بدورها، ألقت الدكتورة سحر سليم خلال المحاضرة الضوء على الاكتشافات الأخيرة الخاصة بالمومياوات الملكية وكيفية الاستعانة بجهاز الأشعة المقطعية لفحصها من أجل الكشف عن العديد من الأسرار حول حياة ووفاة ملوك الفراعنة.


الجدير بالذكر، أن المحاضرة عقدت بمركز الموارد بالمتحف الكندي للتاريخ، الذي يُعد المتحف الوطني للتاريخ الإنساني في كندا، ويعنى بدراسة وعرض التراث المادي الكندي عبر العصور ، وما يتميز به من تنوع ثقافى وحضارى.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا