التصديري للصناعات الغذائية: 500 شركة شاركت بـ«فوود أفريكا» و«باك بروسيس» من 30 دولة

التصديري للصناعات الغذائية
التصديري للصناعات الغذائية

اختتمت بالقاهرة فعاليات معرضى "فوود أفريكا" و"باك بروسيس" واللذين شهدا مشاركة واسعة من جانب كبرى الشركات المحلية والدولية العاملة فى قطاعات صناعة الآلآت والمعدات الخاصة بالتصنيع الغذائي والتعبئة والتغليف وكذلك الشركات العاملة فى مجال صناعة الغذاء.

 

وشارك فى فعاليات المعرض أكثر من 500 شركة عارضة محلية وعالمية تمثل 31 دولة وأكثر من 600 مشترٍ دولى يمثلون 60 دولة من قارات أوروبا وأفريقيا والدول العربية ودول الشرق الأقصى، هذا فضلاً عن مشاركة 11 دولة بأجنحة رسمية.

 

وتضمنت فعاليات اليوم الأخير تنظيم المجلس التصديري للصناعات الغذائية لمسابقة وجائزة الابتكار في الصناعات الغذائية وذلك تحت رعاية البنك المصري لتنمية الصادرات حيث استهدفت تعزيز دور الابتكار في تحسين تنافسية القطاعات التصديرية للصناعات الغذائية المصرية وزيادة قيمتها المضافة بما يسهم في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام والإرتقاء بجودة المنتجات المحلية ومن ثم زيادة تنافسيتها إقليميا ودولياً.

 

وقالت منار نصر، المدير التنفيذى للمجلس التصديرى للصناعات الغذائية إن المسابقة تأتي في إطار استراتيجية الابتكار التي أطلقتها وزارة التجارة والصناعة حيث تستهدف المسابقة القاء الضوء علي الشركات التي تتمتع بالقدرة على الابتكار بغرض نشر ثقافة الابتكار والإبداع بين الشركات، مشيرة إلى أن التقدم للمسابقة قد بدأ منذ شهر وبلغ عدد الشركات التي تقدمت للمسابقة 20 شركة تم تصفيتها إلى 10 شركات فقط تمهيداً لاختيار أفضل 5 شركات للفوز بجوائز المسابقة.

 

وأوضحت أن المسابقة تسهم بدور كبير في تشجيع الشركات على خوض مجالات جديدة في التصنيع الغذائي وابتكار افكار جديدة فيما يخص المأكولات والمشروبات غير الشائعة في المجتمع المصري، مشيرة إلى أن المسابقة ستتكرر بصفة دورية في السنوات المقبلة كما سيزيد عدد المشتركين في الدورات القادمة.

 

ومن جانبها، قالت بسنت فؤاد رئيس قطاع العلاقات الخارجية بإحدى شركات الصناعات الغذائية المشاركة في المؤتمر أن مشاركتهم بالمعرض جاءت حرصا على دعم قطاع الصناعات الغذائية والنهوض به كأحد أهم قطاعات الصناعة المصرية، حيث تؤمن بأهمية تطوير منتجاتها بشكل مستمر طبقاً للمعايير الدولية لغزو أسواق جديدة في الشرق الأوسط وأفريقيا إلى جانب أسواقها القائمة في الدول الجوار مما يساعد على تنشيط صادراتها الامر الذي يعود بالنفع على الاقتصاد المصري. وهو ما جاء متماشياً مع خطة الدولة التي تسعى إلى الحد من الاستيراد من خلال تحسين جودة المنتجات المصرية مما يؤدي إلى فتح أفاق تصديرية جديدة في أفريقيا خاصة في ظل اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية.

 

جدير بالذكر أن مدة مشروع "تعزيز الاعمال الزراعية في الريف المصري" 5 سنوات يستهدف خلالها تطوير قطاع المحاصيل الزراعية لتلبية احتياجات السوق المحلي والخارجي، وتحسين القدرة التنافسية للتصنيع الزراعي من خلال تطبيق النظم المعتمدة على السوق من خلال عدد من المكونات التي تتضمن تطوير الاعمال وتوفير التمويل، وتحسين انتاجية المزارعين والجمعيات الزراعية وتبني مفاهيم سلامة الغذاء.

 

وتم أيضاً على هامش فعاليات المعرضين إطلاق مشروع سلسلة القيمة لمحصول الفراولة الذي تنفذه مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية ويستهدف تمكين المزارع الصغير من تحسين دخله والاندماج في برامج المحاصيل الزراعية للتصدير لمحصول الفراولة، وقد شارك في مراسم إطلاق المشروع الدكتورة درة فيعاني، رئيس مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية، والمهندس حسن زايد، وكيل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بمحافظة القليوبية.

 

وتعرض جهينه هذا العام منتجاتها التي تناسب كافة الأذواق والفئات الاجتماعية والاقتصادية، حيث قدمت الشركة منتجتها في عبوات جديدة بتصميم مبتكر وعصري، والتي يتم انتاجها باستخدام أحدث التكنولوجيات العالمية في مجال صناعة منتجات الألبان والعصائر.

 

كما حرصت جهينه هذا العام على المشاركة في حلقة نقاشية على هامش المعرض تحت عنوان "التعبئة المستدامة والاقتصاد الدوار-التحول نحو الاقتصاد الدوار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا" وذلك انطلاقاً من ايمان الشركة بأهمية هذه القضية التي حازت على اهتمام محلي وعالمي واسع، الامر الذي يأتي متوافق مع توجهات شركة جهينه التي تضع على رأس اولوياتها استخدام طرق تعبئة مستدامة للحافظ على البيئة.

 

الجدير بالذكر ان السنة الماضية خلال عام 2018 نجح معرض فوود أفريكا في استقطاب نحو 320 عارضاً يمثلون 28 دولة، كما تم تنظيم 6 مناطق عرض مختلفة لعدد من الدولة المشاركة، وقام بزيارة المعرض نحو 14 ألف زائر وحضر أكثر من ألف شخص الجلسات والحلقات النقاشية المختلفة التي تم تنظيمها.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا