صور| حكاية الطفلة «جنا» لم تتعدى العامين فتم اغتصابها حتى الموت

طفلة البامبرز| دقيقة بدقيقة.. من الاغتصاب حتى الإعدام
طفلة البامبرز| دقيقة بدقيقة.. من الاغتصاب حتى الإعدام

جريمة بشعة، هزت مشاعر المصريين، عندما استيقظت محافظة الدقهلية، على حادث مأساوي، بقيام عاطل بتجرد من مشاعر الإنسانية والرحمة، واغتصابه لطفلة لم تبلغ عامين من عمرها، وفر هاربًا، لتشاء العناية الإلهية، إن يفضح، ويتم القبض عليه، وفي هذا السياق، ترصد «بوابة أخبار اليوم»، المحطات الرئيسية في القضية منذ لحظة القبض على المتهم حتى إعدامه اليوم. 

البداية
عندما تلقت مدير أمن الدقهلية، بلاغا بتحرير «نهي. ص» 29 سنه، ربة منزل ومقيمة بقرية دملاش مركز بلقاس محضرا تتهم فيه إبراهيم محمود إبراهيم الرفاعي، 35 سنه، عامل ومقيم بنفس القرية بالتعدي على طفلتها التي لم تبلغ من العمر عامين؛ ما أدي إلى إصابتها بنزيف نقلت على إثره إلى مستشفي بلقاس في حالة خطرة وذلك بالقضية رقم 8130 لسنة 2017 جنايات مركز بلقاس. 

القبض على المتهم

لم يمض سوي أيام، وتمكنت قوات الأمن من ضبط المتهم الذي اعترف بجريمته، وأنه استدرج الطفلة أثناء لعبها أمام منزلها وقت صلاة الجمعة إلى إحدى الغرف المهجورة وقام بالتعدي عليها جنسيا حتى نزفت الدماء فهرب، كما اعترف بجريمته أمام هيئة المحكمة.


إحالة القضية للمفتي
2 مايو 2017، أحالت الدائرة 11 بمحكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار مختار شلبي، قضية اغتصاب طفلة التي لم تبلغ من العمر عامين، والمعروفة إعلاميا بقضية «طفلة البامبرز» المغتصبة إلى فضيلة مفتي الديار المصرية. 


إعدام المتهم
لم يمض الكثير، وقضت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار مختار مختار شلبي، وعضوية المستشارين محمد كمال الخولي، وراغب محمد رفاعي، وبأمانة سر محمد عيسى، بالحكم بإعدام المتهم باغتصاب الطفلة جنا، والمعروفة إعلاميًا باسم طفلة البامبرز.


رأي نيابة النقض
بينما في 1 نوفمبر 2018، أوصت نيابة النقض، في رأيها الاستشاري، بتأييد أحكام الإعدام شنقًا في حق المتهمين، بقضية اغتصاب «طفلة البامبرز».


الحكم بات واجب النفاذ
7 نوفمبر 2018، قضت محكمة النقض، برفض الطعن المقدم من المتهم باغتصاب «طفلة البامبرز» وتأييد حكم الإعدام، كانت محكمة جنايات المنصورة الدائرة 11، برئاسة المستشار مختار مختار شلبي، أصدرت حكمًا بإعدام المتهم باغتصاب الطفلة "جنا" والمعروفة بقضية «طفلة البامبرز». 


مصلحة السجون
11 ديسمبر 2019، كشفت مصادر أمنية بمصلحة السجون، في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، عن تنفيذ حكم الإعدام في المتهم إبراهيم محمود، 35 سنة، المدان في واقعة المعروفة إعلاميا بـ«طفلة البامبرز».


فرحة عارمة بالقرية
اليوم.. عمت الفرحة قرية دملاش مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، عقب تنفيذ حكم الإعدام في المتهم باغتصاب طفلة البامبرز، وتم تنفيذ الحكم على المتهم داخل غرفة إعدام سجن استئناف القاهرة، ونقلت الجثة إلى مشرحة زينهم وذلك بعد استنفاذ درجات التقاضي للمتهم بتأييد محكمة النقض لحكم الإعدام الصادر ضد المتهم من محكمة جنايات المنصورة. 

صلاح سالم عمار جد الطفلة جنا سجد لله شكرا فور علمه بتنفيذ حكم الإعدام والقصاص العادل من المتهم ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه الإقدام على مثل تلك الجرائم الشاذة والبشعة والدخيلة على المجتمع.

 

وأكد الجد، أن «تنفيذ الحكم يعد رسالة قوية للجميع أن قضاء مصر بخير ولا يوجد قضاء عادل مثله في أي دولة أخرى»، مشيرا إلى أنه كان في السعودية منذ فترة يؤدى العمرة ووجد تعاطفا كبيرا من المصريين المقيمين هناك والسعوديين على حد سواء وأنه طلب من الله عز وجل أن يقتص لحفيدته وها هو القضاء يصدر حكمه  العادل ويتم تنفيذه».

 ووجه الشكر لرجال الشرطة الذين سارعوا بالكشف عن الجريمة وضبط المتهم وكذا النيابة ورجال القضاء والإعلام والمحامين الذين تطوعوا وتعاونوا جميعا في إعادة حق جنا.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا