«سليمان»: إستراتيجية 2030 تدعم بحوث الهندسة الوراثية لحل مشاكل الزراعة

خلال افتتاح ورشة عمل«تطبيقات التكنولوجيا الحيوية حلول للتحديات الزراعية»
خلال افتتاح ورشة عمل«تطبيقات التكنولوجيا الحيوية حلول للتحديات الزراعية»

قال د. محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، إن «إستراتيجية التنمية المستدامة 2030» تهدف إلى دعم البحوث في مجال الهندسة الوراثية، وإجراء البحوث الأساسية بهدف إيجاد حلول لبعض مشاكل الزراعة المصرية لرفع كفاءة المنتج.

وأوضح أن ذلك عن طريق إنتاج هُجن وسلالات ذات إنتاجية عالية، وفي نفس الوقت مقاومة للآفات والأمراض والظروف البيئية غير الملائمة وذلك لخفض حجم استيراد التقاوي مع توفير العملة لفتح مجال التصدير للخارج.

وأوضح سليمان، خلال افتتاح ورشة عمل«تطبيقات التكنولوجيا الحيوية حلول للتحديات الزراعية» والتي نظمها معهد بحوث الهندسة الوراثية الزراعية، أن التكنولوجيا الحيوية الحديثة تعتبر من أهم المحاور التي تهتم بها وزارة الزراعة المصرية ومركز البحوث الزراعية لما لها من مردودٍ إيجابي في النهوض بجميع قطاعات الزراعة المصرية.

وأضاف سليمان أن معهد بحوث الهندسة الوراثية الزراعية والبيوتكنولوجي التابع لمركز البحوث الزراعية متخصص في مجال التقنيات الحيوية، ويسهم بدورٍ هام في نقل التكنولوجيا الحيوية من معامل الدول الصناعية المتقدمة إلى معاملنا المصرية وتطويع هذه التقنيات الحديثة بما يتلاءم والاحتياجات في مجال التنمية الزراعية.

وأشار سليمان إلى أن المعهد في هذا الإطار مهتما بالبحوث التطبيقية والتدريب على كل ما هو حديث لبناء القدرات البشرية التي تسهم في رفع كفاءة المنتج الزراعي.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا