بقرار من النيابة.. تسليم طفلي المطرب شادي الأمير إلى والدتهما

تسليم  الطفلين اللذين تركهما والديها  في مدخل منزل الوالد
تسليم  الطفلين اللذين تركهما والديها  في مدخل منزل الوالد

قررت نيابة طنطا تسليم الطفلين اللذين تركهما والديها  في مدخل منزل الوالد عدة أيام تهربا من مسئوليتهما تجاههما بعد انفصالهما والمعروفة بقضية طفلي المطرب الشعبي إلى والدتهما بعد أخذ تعهد كتابي على الأم بتحمل مسئوليتها تجاههما.

 
وحضرت الأم وتدعى سهى السيد إلى مكتب وكيل وزارة التضامن في الغربية لاستلام طفليها مالك ويازن الأمير في وجود الدكتور خالد أبو المجد مدير إدارة النظم والمعلومات ورئيس فريق التدخل السريع وابراهيم النجار مدير إدارة الأسرة والطفولة ومدير إدارة الأمن وقد تم أخذ التعهد اللازم على الأم بحسن رعاية الأبناء تنفيذا لتوجيهات وكيل النائب العام بتسليم الأبناء للأم وأخذ التعهد اللازم.

 

كانت النيابة العامة قررت إيداع الطفلين دار رعاية عقب عثور جارة والدهما عليهما ملقين أمام شقة الزوج وفي حالة إعياء بعد أن تركتهما الأم أمام شقة الزوج ورفض اهل الزوج إدخالهما المنزل او حتى إعطاءهما طعام.

 

وكانت سوسن. ا، جارة المطرب الشعبي كشفت أن الطفلين، شادى 4 سنوات ويزن 3 شهور، ليست المرة الأولى التي يقوم فيها الأب والأم بتركهما في مدخل المنزل ولكنهما فعلا ذلك مرتين، حيث تضعهما الأم على باب الشقة وتطرق باب شقتنا وتقول إن والدهما سيآتي لأخذهما وعندما يأتي الوالد يرفض دخولها.


يذكر أن اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية تلقى إخطارا من مأمور قسم ثان طنطا بحضور سيدة إلى القسم وبصحبتها طفلين، أحدهما ٣ سنوات والآخر رضيع، عثرت عليهما ملقيان أمام منزل جارها وأكدت أنهما نجليه.


وتم إجراء تحريات عن الواقعة، وتبين أن الطفلين لأب يعمل مطربا شعبيا، فلسطيني الجنسية يدعى "ش. ا"، وأم مصرية تدعى "س.ال.ع" "ربة منزل"، وأن هناك خلافات بينهما بعد انفصالهما، وأن الزوج متزوج من ٤ سيدات، وقام كل من الزوج والزوجة عقب الانفصال بالتهرب من مسئولية الطفلين، وتبادلا تركهما أمام منزلهما والهروب، حتى عثرت عليهما السيدة جارتهما، وقامت بالإبلاغ عنهما.


وتحرر محضر بالواقعة تحت رقم 12255 إداري أول طنطا وأخطرت النيابة للتحقيق.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا