شاهد| الطفل علي صبرة يتعرف علي الكنوز الأثرية في شارع المعز

الطفل علي صبرة
الطفل علي صبرة

نظمت إدارة منطقة الجمالية والقاهرة التاريخية، بدعوة من وزير الآثار، جولة أثرية للطفل علي صبرة الحالم أن يصبح عالمًا للآثار.

 

وقامت «بوابة أخبار اليوم » بجولة أثرية بشارع المعز مع علي صبرة والتي صاحبته والدته وأخته، ورافقه محمد أبو سريع مدير عام منطقة الجمالية، وشريف فوزي منسق عام شارع المعز، وحازم جابر مفتش آثار منطقة قلاوون، وإبراهيم العجوز مسؤول مهمات إدارة الجمالية، ورمضان سكر مسؤول أمن القاهرة التاريخية، وبمصاحبة رجال شرطة السياحة والآثار.

وشملت الجولة زيارة حمام السلطان إينال العلائي، وخانقاة ومدرسة السلطان برقوق، ومجموعة المنصور قلاوون، والتعرف على سبيل محمد علي من الخارج.

 

وقالت هند شعبان والدة الطفل «علي صبرة »، إن جولة اليوم أطلعتنا جميعًا على عظمة مصر وما تحويه من كنوز، وعرفنا أن الآثار ليست المتحف المصري في التحرير فقط وإنما لدينا أيضًا شارع المعز الذي عرفنا أنه أكبر متحف مفتوح في العالم.

 

وأضافت والدة علي ، أن وزير الآثار اهتم بشكل خاص برغبة نجلها في أن يتعرف على الآثار أملًا منه أن يصبح عالمًا وقالت أن الوزير رتب لعلي جولة سياحية لثلاثة أماكن اليوم السبت، منها المتحف المصري بالتحرير كما أعطاه كارنيه دخول لكل الأماكن الأثرية مجانًا.

 

واضطر الطفل علي صبرة، لبيع الجوارب لكسب قوت عيشه وأسرته واستكمال دراسته وهو في الثانية عشرة من عمره، معلنا في الفيديو الذي انتشر على "السوشيال ميديا" عن رغبته في أن يصبح عالما للآثار عندما يكبر.

 

وعندما شاهد وزير الآثار، الفيديو الخاص بالطفل علي، قرر أن يقابله لتشجيعه، وخلال المقابلة هنأ الطفل على كفاحه وشجاعته وأكد ضرورة اجتهاده في الدراسة.

 

ومنح الوزير الطفل تصريح زيارة مجانية له ولأخيه لزيارة جميع المتاحف والمواقع الأثرية بمصر، وذلك للتعرف بصورة أعمق على تراث وآثار بلاده، كما أهداه أيضا مستنسخا من قناع الملك توت عنخ آمون.

 

وفوجئ علي بأن كثيرًا من المصريين يعرفونه بعد فيديو قصته وفيديو استقبال وزير الآثار له.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا