محمد علي.. مفلس «هاربانه منه»

الهارب محمد علي
الهارب محمد علي

يومًا تلو الآخر تسقط الأقنعة عن المقاول الهارب محمد علي، الذي يهذي بعبارات الكذب والإفك منذ إتمام صناعته وتجهيزه على يد جماعة الإخوان وداعميها أملا في إحداث حراك في الشارع المصري.


لم يتحدث «كومبارس المقاولات» يوما بدليل أو مستند وإنما هى أحاديث متناقضة ومغلوطة لا ينجذب إليها سوى «مجاذيب الإخوان» وأتباعهم وقنواتهم التي تحاول جاهدة إنقاذ «كارت محمد علي» المحروق وإعادته للمشهد مرة أخرى.


ولأنه من «الرويبضة» أي الرجل التافه الذي يتكلم في أمر العامة بلا دليل ولا سند، خرج علينا «كومبارس المقاولات» محمد علي، في «أحاديثه الشوراعية» بأسماء ضباط تحدث عنهم وهو لا يعلم أنهم قد خرجوا على المعاش من عشرات السنين، كما ذكر آخرين في جهاز الشرطة ولا يعرف أنهم كانوا في زمن وزير الداخلية الأسبق حبيب العالي، كل ذلك من أجل إصباغ أي مصداقية على «حدوتة قبل النوم» التي يرويها للإخوان وأتباعهم على قنواتهم.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا