رسائل إلى «الكذاب».. رواد «السوشيال ميديا» يفتحون النار على جمال عيد

جمال عيد
جمال عيد

يواصل جمال عيد، رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، الدفاع عن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، والتودد لسفارات بعض الدول الأجنبية والمنظمات المشبوهة وإبراز نفسه كضحية للحصول على أموال.

ردود فعل ساخرة، وهجوم حاد شنه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ضد جمال عيد، وتساءل المشاركون: «أي استقرار يطالب به جمال عيد، وهو ينفذ أجندات خارجية لا هدف لها سوى زعزعة الأمن والاستقرار وتشويه صورة مصر في الخارج».

وقال آخر: «إذا أراد عيد عادلة فعلية أن يتوقف أولا عن تقاريره الكاذبة وادعاءاته التي لا أساس لها».

وتساءل مشارك آخر: «أي اقتصاد يطالب عيد بتنميته، وهو يغمض عينيه عن التقارير الدولية التي تشيد بالاقتصاد المصري وخطوات الدولة غير المسبوقة لدعم الصناعة وأخرها تخصيص مبلغ 100 مليار جنيه».

وطالب المشاركون، جمال عيد بالتوقف عن التواصل مع السفارات الأجنبية وتلقي الدعم من الخارج إذا كان صادقا في مطالبه بالتنمية والتطور.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا