وزير الخارجية الفلسطيني يشارك في منتدى المتوسط للحوار

وزير الخارجية الفلسطيني يشارك في منتدى المتوسط للحوار
وزير الخارجية الفلسطيني يشارك في منتدى المتوسط للحوار

شارك وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، في  فعاليات منتدى المتوسط للحوار والمنعقد حاليا في العاصمة الإيطالية روما.

وفي جلسة استماع ومناقشة خاصة للوزير المالكي، استعرض وزير الخارجية الفلسطيني الأوضاع الحالية التي تعيشها الأرض الفلسطينية المحتلة، والإجراءات الإسرائيلية الاحتلالية المتصاعدة، إضافة إلى تبعات القرار الأمريكي الأخير والمتعلق بالاستيطان.

 وتتطرق المالكي إلى مستقبل مشروع حل الدولتين في ضوء تصلب المواقف الإسرائيلية والغياب المتعمد لمسألة عملية السلام ضمن البرامج الانتخابية للأحزاب الإسرائيلية خلال الجولتين الانتخابيتين اللتين جرتا مؤخرا.

 



كما أشار المالكي إلى التزام القيادة الفلسطينية بحل الدولتين مقابل إمكانية تبني خيار حل الدولة الواحدة، وأفق العودة لعملية السلام، بالإضافة إلى استمرار الخلاف بين حركتي فتح وحماس وانعكاسات ذلك على فرص عقد الانتخابات التشريعية والرئاسية قريبًا. 

ويشارك في المنتدى رجال السياسة والباحثين وممثلي مؤسسات المجتمع المدني لأكثر من خمسة وخمسون دولة مشاركة. 

ويذكر أن المنتدى قد حاول طرح وجهتي النظر الإسرائيلية والفلسطينية ضمن أعمال المنتدى وأمام نفس الحاضرين ضمن جلستي نقاش متلاحقة، بحيث توفر للحاضرين فرصة الاستماع لوجهتي النظر الفلسطينية والإسرائيلية كل على حدا، واستخلاص العبر وتقييم طبيعة الردود لكلا الطرفين.

ويذكر أن وزير الخارجية الإسرائيلي قد ركز في مداخلته بالعبرية على أفق التعاون الإسرائيلي العربي بعيدا عن البحث عن حل للقضية الفلسطينية، بما في ذلك طرح عديد المشاريع التطبيعية المستوحاة من خيال الوزير الإسرائيلي لكيفية تكييف الموقف العربية انسجاما مع الرؤية الإسرائيلية وبعيدا عن التعامل المباشر او المسؤول مع القضية الفلسطينية أو حتى التعاطي معها وتجاهلها.

ويذكر أن الوزير المالكي عقد مؤتمرا صحفيا مباشرة بعد انتهاء تلك الجلسة الخاصة وبحضور كثيف لوسائل الإعلام المعتمدة في المنتدى وأجاب على عديد الأسئلة والاستفسارات التي وجهت له من قبل الصحافيين.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا