الرئيس العراقي يدعو الجميع إلى احترام الطابع السلمي للتظاهرات

الرئيس العراقي  برهم صالح
الرئيس العراقي برهم صالح

دعا الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم السبت، الجميع إلى احترام الطابع السلمي للتظاهرات، مشددا على ضرورة ملاحقة المجرمين الخارجين عن القانون والقبض عليهم من قبل القوات الأمنية.

وقال صالح، في بيان لرئاسة الجمهورية أوردته قناة (السومرية نيوز) الإخبارية، "نتابع باهتمام شديد وبألم عميق، مع الجهات الحكومية المختصة ما حصل أمس من اعتداء إجرامي مسلح قامت به عصابات مجرمة وخارجون على القانون، ذهب ضحيته عدد من الشهداء والجرحى في الاحتجاج الشعبي".

وأكد على "الحق المشروع لأي مواطن بالاحتجاج والتظاهر السلميين، ومنع وتجريم أي رد فعل مسلح وعنيف ضد المتظاهرين السلميين"، مبينا أن "مسؤولية أجهزة الدولة الأمنية، بالإضافة إلى حماية المتظاهرين السلميين والممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على أرواح العراقيين، هي ملاحقة المجرمين الخارجين على القانون والقبض عليهم وإحالتهم إلى القضاء العادل لينالوا العقاب الرادع الذي يستحقونه".

ودعا صالح، الجميع إلى "احترام الطابع السلمي للتظاهرات التي تدعو إلى الإصلاح والوئام المجتمعي والتعاون بين المواطنين والأجهزة الأمنية للدولة للحفاظ على الأمن العام ومواجهة الخارجين عن القانون"، معزيا جميع عوائل الضحايا الشهداء، ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

وأكد حرصه على وحدة العراقيين في هذه اللحظات العصيبة للحفاظ على أمن الوطن وحقوق المواطنين، لافتا إلى ضرورة "المتابعة الدقيقة مع الجهات المختصة وبما يحق الحقَّ ويصون السلم الأهلي ويضمن الحرية والعدل والتقيد بالقانون".

يشار إلى أن ساحة الخلاني وجسر "السنك" وسط بغداد شهدا إطلاق رصاص حي من قبل مجهولين، إضافة إلى قنابل مسيلة للدموع على المتظاهرين، فيما أعلنت وزارة الداخلية، عن فتح تحقيق بالحادث الذي أدى إلى مقتل وإصابة 84 شخصا.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا