وزير الخارجية الفلسطيني يلتقي الجبير.. ويبحث معه مواجهة إعلان أمريكا حول المستوطنات

رياض المالكي
رياض المالكي

التقى وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، مساء أمس الجمعة 6 ديسمبر، بوزير الدولة السعودية للشئون الخارجية عادل الجبير، وذلك على هامش أعمال منتدى المتوسط للحوار والمعتقد حاليا في العاصمة الإيطالية روما بحضور أكثر من خمسة وخمسون دولة وعدد كبير من وزراء الخارجية. 

وبحث الوزيران الإجراءات العربية الكفيلة لمواجهةت النتائج العملية لقرار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو باعتبار أن الاستيطان الإسرائيلي يعترض مع القانون الدولي، وفي ترجمة لقرارات الاجتماع الوزاري العربي الطارئ الذي انعقد مؤخرا في مقر جامعة الدول العربية.

وتباحث الوزيران آليات العمل الممكنة على مستوى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وعلى المستوى الثنائي أيضا، وتوافقا على أهمية اعتماد مداخلة موحدة لكافة وزراء الخارجية العرب في أحاديثهم مع نظرائهم الأجانب، لدعم الموقف الفلسطيني وتعزيز صموده في مواجهة تطبيقات ذلك القرار على أرض الواقع، بما في ذلك تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالعمل على ضم الضفة الغربية المحتلة لإسرائيل أو أجزاء كبيرة منها.

وأكد الجبير موقف المملكة الثابت والراسخ في دعم القضية الفلسطينية التي تعتبر قضية العرب الأولى، وفي التزام المملكة بالعمل الدائم لصالح تأكيد وتثبيت الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. 

واتفق الوزيران، في ختام اللقاء، على مواصلة التنسيق فيما بينهما في المستقبل القريب من أجل نتائج أفضل لصالح القضية الفلسطينية، وبما يساهم في حماية الحقوق الفلسطينية أمام التهديدات الإسرائيلية المدعومة أمريكيا
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا