ما حكم الجماع أثناء الحيض باستخدام العازل؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب

صورة موضوعية
صورة موضوعية

ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية، سؤال عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، نصه: «حكم المعاشرة الزوجية أثناء الحيض باستخدام العازل؟».

وأجابت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، على السائل بأنه لا يجوز وطء المرأة الحائض قبل انقطاع الدم والغسل منه وهذا إجماع أهل العلم.

وقال الدكتور شوقي إبراهيم علام، خلال إجابته عن فتوى سابقة على موقع دار الإفتاء الرسمي، أن جمهور الفقهاء أجمع على جواز استمتاع الزوج بزوجته الحائض بجميع جسدها فيما عدا ما بين السرة والركبة، فالأصل فيه المنع، لكن إذا وجد أيٌّ من الزوجين مشقةً في ذلك؛ كزيادة الرغبة في الاستمتاع، أو كان وقت اجتماعهما ضيقًا، فيجوز في هذه الحالة تقليد من أجاز الاستمتاع بما بينهما من العلماء، شريطة أن يعلم الزوج من نفسه أنه قادرٌ على الامتناع عن الوطء؛ لأن الوطء حال الحيض محرّمٌ بالإجماع.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا