رؤساء البنوك يشيدون بمبادرات البنك المركزي لدعم الصناعة

رؤساء البنوك يشيدون بمبادرات البنك المركزي لدعم الصناعة
رؤساء البنوك يشيدون بمبادرات البنك المركزي لدعم الصناعة

طارق فايد: القطاع المصرفى يوجه السيولة لتمويل المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية 

عاكف المغربى: فرق عمل جاهزة لتنفيذ المبادرات خلال الأيام القادمة 

حسن غانم: التمويل يبدأ فورا بعد دراسة جدية وجدوى المشروعات 

هشام عكاشة: رسالة واضحة لدعم القطاع الخاص وزيادة مشاركته فى التنمية الاقتصادية

 

أشاد عدد كبير من رؤساء البنوك بالمبادرات التى أطلقها البنك المركزى الأسبوع الماضى والتى كان أبرزها توفير ١٠٠ مليار جنيه لتمويل رأس المال العامل للمصانع الصغيرة والمتوسطة بجانب إطلاق مبادرة جديدة لتسوية المزيد من المديونيات على المصانع المتعسرة.

وأكدوا أن الدولة تولى اهتماماً كبيراً بملف الصناعة وكل القطاعات المتعلقة بها وتسعى جاهده لتذليل كافة الصعاب التى تواجه القطاع.

وأكد هشام عكاشة رئيس البنك الأهلى أن  المبادرات الثلاث التى أعلن عنها البنك المركزى المصرى تستهدف عصب تنمية الاقتصاد.

وأضاف أن توفير ١٠٠ مليار جنيه لتمويل رأس المال العامل للمصانع الصغيرة والمتوسطة امر أساسى لزيادة معدلات تشغيل الطاقة الإنتاجية بها، ومنحها بسعر مميز يعد سياسة توسعية مهمة تستهدف تعميق الصناعة والحد من الاستيراد، خاصة  أن السوق المصرى يتوفر بها الطلب الفعلى لاستيعاب هذه المنتجات كبديل عن المستوردة، استعدادا لرفع الكفاءات والاستفادة من اتفاقيات التجارة مع الأسواق المجاورة وخاصة العربية والأفريقية والأوروبية لدعم صادراتنا لها.

وأوضح: بالنسبة لمبادرة تمويل السكن المتوسط بمساحات تصل إلى ١٥٠ مترا مربعا بنحو ٥٠ مليار جنيه لمدد تصل إلى ٢٠ عاما تعتبر دفعة قوية لإعادة الحياة لسوق العقارات والتى تعد قاطرة الاقتصاد - لما يرتبط بها من صناعات وفرص عمل عديدة - حيث شهدت بعض التباطؤ منذ انتهاء المرحلة الأولى من ذات المبادرة . كما تحقق فرصا استثمارية وتلبى احتياجات تحسين مستوى المعيشة لشريحة عريضة من المجتمع.

وأضاف ان إقرار مبادرة جديدة لتسوية المزيد من المديونيات يأتى فى إطار اعادة تشغيل الطاقات المتعطلة بالمصانع المتعثرة واستفادة البنوك من الأموال الموظفة فى حركة الاقتصاد وتنمية الناتج القومي، كما انها تفوق مميزات مبادرات سابقة فى رسالة واضحة لدعم القطاع الخاص لمزيد من المشاركة فى التنمية الاقتصادية وتخفيف الأعباء عنها للخروج من عثرتها للتركيز على الإنتاج.

دعم القطاعات الاقتصادية

ويؤكد طارق فايد  رئيس بنك القاهرة وعضو اتحاد بنوك مصر ان  هناك اهتماما كبيرا من البنك المركزى بقيادة طارق عامر بدعم قطاعات اقتصادية مؤثرة ومنها قطاع الصناعة بهدف تعزيز مفهوم صنع فى مصر وتقليص الاستيراد، وهو المفهوم الذى تناقلته البنوك وبدأت فى تنفيذه على ارض الواقع واتضح من خلال مبادرة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بعائد 5% ان البنوك شهيتها مفتوحة لدعم الاقتصاد وتحفيز صغار الصناع.

وأضاف: أن بنك القاهرة شارك فى مبادرات البنك المركزى  العديدة وانه لن يتأخر عن المساهمة بقوة فى المبادرات الجديدة  التى طرحها محافظ البنك المركزى فى مجلس الوزراء.

وقال ان البنوك تمتلك سيولة كبيرة تتجاوز مئات المليارات وسيتم توجيهها نحو تمويل المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية التى تدعم الاقتصاد.. واشار إلى ان المبادرة الجديدة تحتوى على تحفيز للمشروعات الصناعية بإقراضها بسعر فائدة متناقص يصل إلى 10%.. مضيفا ان الفترة القادمة تشمل اجتماعات بين البنوك والبنك المركزى لوضع النقاط على الحروف وطرح اليات تنفيذية للمبادرة  تمهيدا لإطلاقها فى

فروع البنوك العاملة فى مصر.

وأكد ان بنك القاهرة يمول الاسكان  المتوسط ومحدود الدخل، وبلغت محفظته 2 مليار جنيه، وهذه المحفظة مرشحة للزيادة بعد المبادرة الاخيرة.

دعم الاقتصاد 

ويقول عاكف المغربى نائب رئيس بنك مصر ان البنك المركزى بقيادة طارق عامر يسعى دائما إلى دعم الاقتصاد الوطنى ويتحمل دائما فارق نسب الفائدة المخفضة كما حدث فى مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة .

وأضاف ان القطاع المصرفى بصفة عامة وبنك مصر بصفة خاصة به سيولة كبيرة  مستعدة لتمويل العديد من المشروعات .

وأكد نائب رئيس بنك مصر ان ادارة البنك تدرس جيدا المبادرات العديدة التى اطلقها البنك المركزى بالتعاون مع مجلس الوزراء، مشيرا إلى ان البنك له باع طويل فى دعم قطاع الصناعة وتمويل المشروعات الصناعية الكبرى والصغيرة والمتوسطة.. حيث بلغت محفظة المشروعات الصغيرة ببنك مصر 28 مليار جنيه، استفاد بها 133 ألف عميل صغير ومتناهى الصغر ومن المنتظر زيادة هذا العدد مع المبادرة الجديدة.

وأضاف ان محفظة التمويل العقارى بالبنك بلغت 5٫5 مليار جنيه، مؤكدا ان بنك مصر ينتظر فى الايام القادمة تفاصيل المبادرات لبلورتها سريعا على ارض الواقع.. مع تواجد فرق عمل متخصصة  بالبنك مهتمها تنفيذ هذه المبادرات  فورا.

وأكد حسن غانم رئيس بنك التعمير والاسكان ان محفظة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك بلغت 2٫9 مليار جنيه، وبلغت محفظة التمويل العقارى 6 مليارات جنيه،  وهو مجال تفوق فيه البنك بحكم خبراته. 

وأشاد غانم بمبادرة دعم المشروعات الصغيرة والتمويل العقارى مؤكدا انه من المنتظر ان تتبعها مبادرات اخرى طبقا لتوجه البنك المركزى بقيادة طارق عامر فهو يسعى دائما إلى  حل مشكلات الاقتصاد والتمويل ودعم محدودى الدخل، مشيرا إلى استعداد بنك التعمير بكل فروعه وقطاعاته إلى الاشتراك فى المبادرة الجديدة بعد  الاتفاق على آلية التنفيذ، مؤكدا أن اطلاق هذه المبادرة لن يتأخر طبقا لتعليمات البنك المركزى.

وقال أنه لا توجد أى عقبة فى إطلاق المبادرة وسيتم بالطبع دراسة حالات المشروعات التى سيتم تمويلها  دون ان يتم تعطيل اى تمويل، ولكن فى الوقت نفسه بالقياسات المصرفية التى تضمن صحة المشروع وجديته .. وقد ساهم بنك التعمير فى تمويل ودعم مئات الشركات الصناعية  فى ظل توجه الدولة فى دعم المنتج الوطنى.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا