رئيس الأركان الجزائري: الانتخابات الرئاسية المقبلة ستكون عرسا للإرادة الشعبية

رئيس أركان الجيش الجزائري
رئيس أركان الجيش الجزائري

 أكد الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع رئيس الأركان الجزائري، أن بلاده تستحق من كافة أبنائها في كافة مواقعهم بأن يكونوا حصنها المنيع، مشيرا إلى أن الانتخابات الرئاسية المقررة  الخميس المقبل، ستكون عرسا تتجسد فيه الإرادة الشعبية.

وقال الفريق قايد صالح في كلمة اليوم الجمعة، إنه بقدر هذا الارتياح الذي نشعر به كلما تفقدنا الأفراد والوحدات والنواحي والقوات، فإننا نبقى دوما نطلب المزيد، فالتحديات قائمة ومتسارعة".

وأضاف "الجزائر تستحق من كافة أبنائها في كافة مواقعهم بأن يكونوا حصنها المنيع، لاسيما ونحن مقبلون على استحقاق مفصلي وهام هو الانتخابات الرئاسية لـ 12 ديسمبر الجاري التي ستكون إن شاء الله تعالى عرسا انتخابيا تتجسد فيه الإرادة الشعبية ومنطلقا جديدا للجزائر على سكة البناء والتشييد".

وجدد وزير الدفاع رئيس الأركان الجزائري، الفريق قايد صالح، التأكيد على ضرورة مواصلة بذل المزيد من الجهود المثابرة من أجل بناء جيش قوي عصري ومتطور، عماده العنصر البشري الكفء والمتخصص القادر بمهارة عالية على استيعاب التقنيات الحديثة والتكنولوجيات المتطورة الجديرة بمواكبة التحديات المتسارعة".

 

 

 


 
 
 

 

ترشيحاتنا