بتقنيات الذكاء الاصطناعي..

إطلاق جيل جديد من هواتف «نوكيا 2.3» | فيديو

هاتف  Nokia 2.3
هاتف Nokia 2.3

كشفت شركة HMD العالمية، المطورة لأجهزة هواتف نوكيا، عن الهاتف نوكيا 2.3 بخصائص الكاميرا المزدوجة المدعومة بالذكاء الاصطناعي.

ويضم نوكيا 2.3 كذلك شاشة عرض كبيرة الحجم وفائقة الوضوح قياس +6.2 بوصة، وبطارية قادرة على مواصلة العمل ليومين كاملين، ويعمل الهاتف نوكيا 2.3 بنظام التشغيل أندرويد 10، وفضلاً عن ذلك يستفيد الهاتف من تحديثات الحماية الشهرية المضمونة لمدة ثلاثة أعوام، وتحديثات نظام التشغيل لمدة عامين.

كما يضم الهاتف نوكيا 2.3 كاميرا مزدوجة، مع خاصية "اللقطات الموصى بها"، وهي خاصية جديدة من هواتف نوكيا، لمساعدة المستخدم على اختيار أفضل الصور الملتقطة، سواء كانت لقطة لقفزة دورانية في الهواء، أو لصورة جماعية لأفراد العائلة وهم مبتسمون، أو لتسجيل هدف في المرمى.

ويشمل الهاتف على معالج ثماني النوى من طراز MediaTek Helio A22، وذاكرة عشوائية بحجم 2GB، وذاكرة داخلية بحجم 32GB، بطارية بسعة 4000mAh تعد بتوفير يومين من الاستخدام.

كما يحتوي على كاميرا أمامية بدقة 5 ميجابكسل، وخلفية مزدوجة بدقة 13 ميجابكسل للكاميرا الأساسية وبدقة 2 ميجابكسل للكاميرا الثانية المسؤولة عن استشعار معلومات العمق.

ويضم الهاتف Nokia 2.3 الجديد منفذين للشريحة SIM، كما أنه يدعم WiFi 808.11n و Bluetouth 5.0 و FM Radio، ويضم منفذ MicroUSB ومنفذ السماعات 3.5mm.

وتقوم خاصية اللقطات الموصى بها بتصوير صور بديلة قبل وبعد الضغط على مفتاح الغالق، ومن ثم تقترح على المستخدم أفضل لقطة، وإلى جانب ذلك، يمكن لهواة التصوير الاستفادة من خصائص الذكاء الاصطناعي، مثل خاصية صور "البورتريه" والتصوير في الضوء الخافت لإبداع لقطات رائعة بفضل قائمة الإعدادات المتنوعة.

ويأتي الهاتف نوكيا 2.3 مزودا بزر مخصص لمساعد جوجل، حيث يمكن للمستخدمين عبر الأوامر الصوتية الاطلاع على الفعاليات المقبلة على مدخلات التقويم، ومواعيد وسائل المواصلات، وغيرها من المعلومات المفيدة. كما يظهر نوكيا 2.3 بخاصية التعرف البيومتري على الوجوه، بما يسمح بفتح الهاتف في طرفة عين.

وقال جوهو سارفيكاس، مدير المنتجات في HMD العالمية: "حظيت الهواتف من عائلة نوكيا 2  بإعجاب وتقدير المستهلكين حول العالم، ويمثل الهاتف نوكيا 2.3  خطوة مهمة في سبيل الإيفاء بوعودنا للمستهلكين بمنحهم تجارب استخدام رائعة تدوم لوقت طويل – وهو ما ينعكس في قدرة المستخدمين على الاستفادة من الترقية المجانية لنظام التشغيل لمدة عامين، والحصول على تحديثات الحماية لمدة عامين حتى لهواتف الفئة السعرية الأدنى. وعلاوة على ذلك، ما يتوفر لهذه العائلة من الهواتف من إمكانيات الذكاء الاصطناعي الرائدة في القطاع، وشاشة العرض الضخمة، وبطاريتنا التي نفخر بها والقادرة على مواصلة العمل ليومين كاملين، وهي العوامل التي تجعلم من الهاتف نوكيا 2.3 الرفيق المثالي لأولئك الذين يعتمدون على هواتفهم الذكية باعتبارها الأجهزة ذات الأولوية لديهم".

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا