عبدالله رشدي يرد على تبرؤ الأزهر والأوقاف منه: «آرائي لا تعبر إلا عني»

 عبدالله رشدي
عبدالله رشدي

علق الشيخ عبد الله رشدي، على ما نشر في بعض المواقع الصحفية، بتبرؤ الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف منه.

وقال عبر منشور على صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك»، نصه: «لم يقل الأزهر: نتبرأ من الشيخ عبدالله رشدي، ولكن قال: الشيخ عبدالله رشدي آراؤه تعبر عنه، شأنه كشأن كل العلماء الذين تخرجوا من الأزهر».

‏وأوضح أن هذا حق، قائلا: «آرائي لا تعبر إلا عني، كشأن بقية العلماء الذين تخرجوا من الأزهر فآراؤهم تُعَبِّرُ عنهم، إلا إن صدر تكليف خاص بالتمثيل في قضية معينة».

‏وتابع: «لم تقل الأوقاف: نتبرأ من الشيخ عبدالله رشدي، وإنما قالت: الشيخ عبدالله رشدي لا يتحدث باسم الوزارة وإنما باسمه فقط، ‏وهذا أيضا صحيحٌ، فأنا أتحدث باسمي وليس باسم أحد آخر، لكنني من منسوبي وزارة الأوقاف وأقوم بأداء رسالتي الدينية في أوقات العمل والحمد لله وفق خُطَّةِ الوزارة في ذلك».

‏وأشار إلى أن «بعض الإخوة الصحفيين يهوى التضخيم والتهويل، لكنَّ الحقيقةَ بخلافِ ذلك».

و‏كان الشيخ صبري ياسين رئيس قطاع المديريات بوزارة الأوقاف، قرر أمس الاثنين، إحالة المذكرة المرفوعة إليه من الشيخ علاء شعلان وكيل الوزارة لشئون محافظة القاهرة والوجه البحري بشأن ما نسب إلى الشيخ عبد الله رشدي إمام مسجد علي بن أبي طالب بمصر الجديدة، من مخالفات، للتحقيق بديوان عام الوزارة.

وكانت إدارة قناة المحور قررت إيقاف برنامج الشيخ عبدالله رشدي، الذي يذاع مرتين أسبوعيا.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا