خاص| نواب المحافظين: برنامج الأكاديمية الوطنية يعزز قدرتنا في ملف «المحليات» 

نواب المحافظين الجدد مع وزيري التنمية المحلية والتخطيط أثناء التدريب
نواب المحافظين الجدد مع وزيري التنمية المحلية والتخطيط أثناء التدريب

منحت القيادة السياسية، الثقة في الشباب وقلدتهم أهم المناصب خلال الفترة الماضية، حيث اختير أكثر من 10 نواب لمحافظين لم يتعد أعمارهم 35 عامًا، إيمانًا بدور الشباب وبأفكارهم.

ولم تتوقف الدولة عند ذلك بل قامت بإعداد دورة تدريبية لهم في الأكاديمية الوطنية لتدريب وذلك تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

فيما افتتح اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ود.هالة السعيد وزيرة التخطيط البرنامج التدريبي المكثف لنواب المحافظين الجدد تنفيذاً لتكليفات رئيس الجمهورية الذي يتم تنظيمه بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب.

«بوابة أخبار اليوم» تواصلت مع بعض من نواب المحافظين لمعرفة أرائهم في هذا البرنامج وماذا ينظرون منها.

في البداية، قال د. سمير حماد نائب محافظ القليوبية، إن هذا البرنامج جاء بناء على تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتدريب وتأهيل نواب المحافظين الجدد، ليشمل الملفات الخاصة بالمهارات الشخصية، والتواصل الفاعل والعرض.

وأشار حماد إلى أن البرنامج يعمل على تدريس وفهم قانون الإدارة المحلية الذي سيتم مناقشته في مجلس النواب، مؤكدا التدريب على القانون الإداري والموازنة والعمل على تدريب الدراسات المالية، بجانب العديد من الملفات التي تتعلق بقانون الإدارة المحلية، مضيفا أن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ود.هالة السعيد وزيرة التخطيط وعدا النواب بأنهما سيكونا باستمرار معهم خلال فترة التدريب بجانب المكاتب الفنية في كل وزارة.

فيما قال حسام فوزي نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشمالية، إن البرنامج يهدف إلى تعليم نواب المحافظين أن يكونوا سياسيين محترفين ومنفذين، مؤكدا أن البرنامج يعمل على تعليم أساليب التواصل مع المواطنين، واتخاذ القرار، والتواصل مع الرئيس والمرؤوس، مضيفا أن النواب تعلموا ذلك من اليوم الأول من التدريب.

وأشار نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشمالية إلى أن القائمين على التدريس خلال البرنامج أصحاب خبرة كبرى ويعملون على نقلها، بالإضافة إلى خبرات الوزراء السابقين.

فيما أكدت هند عبد الحليم نائب محافظ الجيزة: "بمجرد أن كلفت بمنصبي الجديد كنت أتخوف من المسؤولية التي وقعت على عاتقي حيث إنني لا أعمل في العمل المحلي من قبل ولكن البرنامج وفر لي فرصة لمعرفة كافة الإجراءات في العمل المحلي".

وأضافت عبد الحليم أنه من المقرر أن يتم شرح كافة القوانين التي تتعلق بالعمل المحلي، مؤكدة أن المنصب الجديد يلزمها بمعرفة كافة القوانين قبل اتخاذ القرارات، مشيرة إلى أن البرنامج يعمل على هذه الإجراءات التعريفية.

كما قال محمد محمود نائب محافظ المنيا، إن البرنامج يهدف إلى معرفة الحكم المحلي، وكيفية التعامل مع ملف المحليات في مصر، ومعرفة الإجراءات والقوانين، مشيرا إلى أن البعض لا يكون على خلفية كاملة بالعمل المحلي من قبل، مؤكدا أن البرنامج يعمل على شرح كافة الجوانب لهم.


وأشار محمود إلى أن البرنامج يعمل على شرح الهيكل التنظيمي واختصاصات كل مسمى وظيفي وطريقة التعامل، ودور المحافظ ونائبه،  ودور السكرتير العام والسكرتير العام المساعد بكل محافظة، ورؤساء المدن والوحدات المحلية، بالإضافة معرفة المستهدف من عمليات التنمية، والمخاطر الدولية والإقليمية.


وأكد نائب محافظ المنيا، أن البرنامج الذي يعد يعمل على تعلم محور الإدارة العامة والذي ينظر إلى مفهوم الإدارة بشكل علمي أي يشمل الإدارة الحديثة وإدارة الموارد البشرية والإدارة والإستراتيجية، والمخاطر.


وأضاف أن البرنامج يتيح فرصة لقاءات بين الوزراء والمحافظين والنواب لتبادل الخبرات، فعلى سبيل المثال تحدثت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط عن الخطة الاستثمارية للدولة بالمحافظات، ولذلك لمعرفتها بمطالب المواطن المصري، وطموحاته وأهدافه.

وأكد أن البرنامج يؤهلنا للعمل في مناصبنا بشكل محترف فيجب تدريب كل شخص يحصل على منصب إداري جديد من أجل أن يبدع فيه.


من جانب أخر أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أن رؤية القيادة السياسية في الاستعانة بالشباب في منصب نواب المحافظين ، دليلًا قوياً على توجه الدولة نحو تمكين الشباب، واستمرار للنهج المتبع منذ عام 2014 .

وأشار شعراوي إلى أن تلك الخطوة حصاد للجهود الكبيرة التي بُذلت في السنوات الماضية من خلال المنصات المختلفة لتأهيل الشباب للقيادة وعلى رأسها البرنامج الرئاسي، كما يُعد ذلك دليلا على انفتاح الدولة على شباب السياسيين الذين يُمارسون العمل الحزبي على أرضية وطنية.

ويهدف البرنامج التدريبي الذي أعد لنواب المحافظين الجدد، إلى صقل مهارات النواب العملية في مجالات الإدارة المحلية وآليات الرقابة، والإدارة العامة والمالية، والتجارب المحلية والدولية في المحليات والاستفادة منها، والتعامل مع الإعلام، بالإضافة لنماذج محاكاة للتعامل مع الأزمات المختلفة.

ويستمر البرنامج، لمدة شهرين بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، ويقوم بالتدريب نخبة من الخبراء المتخصصين في مجالات الإدارة المحلية والإدارة العامة بالإضافة لكبار المسئولين الحاليين والسابقين بالدولة المصرية.

يذكر أن اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ود.هالة السعيد وزيرة التخطيط قد افتتح البرنامج التدريبي المكثف لنواب المحافظين الجدد تنفيذاً لتكليفات رئيس الجمهورية الذي يتم تنظيمه بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب والذى يشارك فيه عدد من الوزراء .

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا