أخر الأخبار

قضايا وأفكار

النبوغ من المهد

محمد الهوارى
محمد الهوارى

الجهود التى بذلها الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة لاحتواء نبوغ طفل السادس الابتدائى عمرو عزت أحمد المتفوق فى الرياضيات والسماح له بحضور محاضرات الرياضيات بكلية العلوم بجامعة القاهرة لدعم تفوقه نموذج مهم لرعاية الموهوبين الذين تجرى وراءهم الجامعات الامريكية وتمنحهم الفرصة للحصول على المؤهل الجامعى وإعداد الدراسات العليا من خلال تقديمهم لبحوث مبتكرة وهو ما حدث مع طفل مصرى من قبل وقامت احدى الجامعات الفرنسية بتوفير منحة له.
المهارات والتفوق لم يعد مهما ما يحدده نظام التعليم المصرى من ضرورة اجتياز مراحل التعليم الابتدائى والاعدادى والثانوى لكى يلتحق بالجامعة.. فهذه المراحل يمكن ان تقضى على الموهبة والاختراع لذا فإن الموهوبين يحتاجون لتعامل مختلف يتجاوز المراحل التعليمية المختلفة ويتيح له القفز الى المرحلة الجامعية مباشرة دون الحاجة للمرور بمراحل التعليم المختلفة وهو الذى أيقنت به الجامعات الاجنبية ومراكز البحوث المتقدمة حتى تحافظ على هذه المواهب.
ولعل قرار رئيس جامعة القاهرة بتشكيل وحدة لاكتشاف ورعاية الموهوبين والمتميزين من طلاب المدارس والجامعات وعمل برامج خاصة تتفق مع قدرات الطلاب الموهوبين فى كل التخصصات وتوفير البيئة العلمية المتميزة وتقديم النوابغ المؤهلين فى كل المجالات للمجتمع من القرارات بالغة الأهمية للحفاظ على المواهب المصرية.
أعتقد اننا فى حاجة ماسة لرعاية النابغين والمخترعين فى كل المجالات العلمية خاصة ان لدينا اطفالا على مستوى عال من الذكاء والقدرة على الفهم والتطور باستمرار لو توفر لهم المناخ المناسب.