بوتين: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يعد تهديدا يزيد التوتر في العالم

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

 أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن انتشار الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى في أنحاء مختلفة من الكوكب إثر انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يعد تهديدا يزيد التوتر في العالم.

وقال بوتين خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي، وفقا لقناة "روسيا اليوم" الفضائية اليوم الجمعة، إن "انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة عدم انتشار الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى بحجج واهية، يعد ضربة ملموسة لنظام الحد من التسلح".

وأضاف بوتين: "خطر انتشار الصواريخ من هذه الفئة في أنحاء مختلفة من العالم يزيد أكثر من حدة التوتر في العالم".

وشدد الرئيس الروسي على أنه "في ظل هذه الظروف، من المهم بالنسبة لنا أن نتنبأ ونحلل التغيرات المحتملة في الوضع الدولي بشكل كاف وبدقة، وأن نطور إمكاناتنا العسكرية وفقا للنتائج".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا