أخر الأخبار

مواكب مدنية ببيروت بمناسبة الذكرى 76 للاستقلال.. ولتأكيد مطالب الاحتجاجات

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

نفذ المتظاهرون في لبنان "عرضا مدنيا" بساحة الشهداء في وسط العاصمة بيروت، بديلا عن العرض العسكري التقليدي، احتفالا بالذكرى الـ76 لاستقلال البلاد، وتأكيدا لمطالب الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ 17 أكتوبر الماضي، بمشاركة حاشدة ضمت كافة أطياف المجتمع اللبناني.

وكانت قيادة الجيش اللبناني قد نظمت صباح اليوم عرضا عسكريا رمزيا بمقر وزارة الدفاع، بحضور رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، بديلا عن العرض التقليدي السنوي الذي ينظمه الجيش من خلاله الوحدات العسكرية في الشوارع والميادين الرئيسية، وذلك لظروف الاحتجاجات الشعبية التي يشهدها لبنان.

وكانت تجمعات المتظاهرين قد أعلنت عن العرض المدني البديل في ساحة الشهداء، حيث جابت "شعلة نارية" ترمز إلى استقلال لبنان، عموم المناطق اللبنانية من عكار وطرابلس (شمالا) وحتى وسط بيروت، بمواكبة أمنية من جهاز قوى الأمن الداخلي (الشرطة) التي قامت بتأمين المتظاهرين، وفتح طرق بديلة أمام حركة السير.

وتقدم المتقاعدون العسكريون موكب العرض الذي جرى الإعداد له بفتح مسارات محددة داخل شوارع وسط العاصمة، كما شاركت فئات عديدة من أطباء ومحامين ومهندسين ومدرسين وإعلاميين وفنانين وحرفيين في مواكب العرض المدني، الذي أعلن منظموه أنه يضم 41 فوجا (فئة) مشاركة في أعماله.

واصطف المتظاهرون في حشود كبيرة على جانبي الطرق المخصصة لسير المواكب الشعبية للعرض، حاملين أعلام لبنان وأعلام الجيش اللبناني.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا