الحجار: «عناصر العلم والتكنولوجيا والابتكار من الركائز الأساسية لاستراتيجية البنك»

الدكتور بندر بن حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية
الدكتور بندر بن حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية

قال الدكتور بندر بن حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية: "إن مصر عضو فاعل في مؤسسة البنك الإسلامي للتنمية منذ البداية، كما قدمت لها المجموعة الدعم منذ تأسيس البنك عام ١٩٧٤، وتعد عناصر العلم، التكنولوجيا، والابتكار من الركائز الأساسية لإستراتيجية البنك، لذلك أنا سعيد بوجودي هنا لتقديم الدعم للعديد من المبادرات الممتازة التي تتبنى التنمية المستدامة على مستوى القاعدة".

جاء ذلك خلال اختتام الدورة السابعة من مسابقة البنك الإسلامي للتنمية "رواد التحول"، والتي نظمها البنك بالتعاون مع مسرعة الأعمال "فلك"، التابعة لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، والتي عقدت في الحرم اليوناني بالجامعة الأمريكية، تحت إشراف الدكتورة حياة السندي، كبير مستشاري رئيس البنك، وبحضور الدكتور شهاب مرزبان، رئيس شركة مصر لريادة الأعمال.

وقالت الدكتورة حياة السندي، كبير مستشاري رئيس البنك الإسلامي في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار: "نحن منبهرون من مستوى العمق والرؤية الثاقبة التي تم استعراضاها اليوم من قبل جميع المشاركين، نحن فخورون بدعم وتمكين هؤلاء الشباب الذين سيغيرون مستقبل مصر وما هو أبعد من ذلك عبر العلم، التكنولوجيا، والابتكار، وأود أن أهنئ جميع الفائزين وأشجع كل من يمتلكون أفكاراً رائعة تدعم مستقبل مشرق للبشرية على التقدم للحصول على تمويل من صندوق استثمار ترانسفورم الذي سيفتح باب التقديم في إبريل ٢٠٢٠".

وقام البنك الإسلامي للتنمية بإطلاق المسابقة في يوليو ٢٠١٨، وهي إحدى مبادرات (صندوق استثمار ترانسفورم) الذي أطلقه البنك بقيمة ٥٠٠ مليون دولار، والذي تأسس بهدف دعم الرؤية الاستراتيجية للمؤسسة بالتركيز على تنمية العنصر البشري عبر تشجيع العلم، التكنولوجيا، والابتكار، وأقيمت الدورات السابقة من المسابقة في البوسنة والهرسك، كازخستان، بنجلاديش، النيجر، باكستان، وأوزباكستان.

وتم تنظيم المسابقة بالتعاون مع مسرعة الأعمال "فلك"، أكبر مسرعي الشركات الناشئة في مصر. وجذبت المسابقة 17 رائد أعمال، عالم، ومبتكر من مختلف أنحاء الجمهورية، ,تم تقييم كل مشروع بناءً على اتساقه وتوافقه مع أهداف التنمية المستدامة، وذلك وفقاً لمعايير محددة بما في ذلك: الابتكار، التأثير والوصول، العملية، قابلية التوسع، الاستدامة، إمكانية تسجيل براءة الاختراع، والاستخدام التجاري، وقامت الفرق التي وصلت إلى التصفيات النهائية بعرض أفكارها أمام لجنة التحكيم من الخبراء من القطاعين العام والخاص.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا