نكشف آخر التطورات الصحية لـ«الخطيب» في باريس

محمود الخطيب
محمود الخطيب

كشفت الفحوصات والأشعة التي أجراها الكابتن محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى مؤخرا في إحدى المستشفيات بالعاصمة الفرنسية باريس عن وجود إعوجاج في العمود الفقرى وبنفس النسبة تقريبا فى الحوض بالإضافة إلى قصر فى احدى القدمين عن الآخرى الامر الذى يترتب عليه الآلام الحادة التي تنتابه فى الظهر والتأثير على حركة القدمين أثناء المشي.

كما أن العلاج الذى كان يتلقاه الكابتن محمود الخطيب طوال الفترة الماضية لم يتطرق إلى ما كشفت عنه الأشعة التى أجراها بالأجهزة الحديثة.

وطلب البروفسير الفرنسى المتخصص فى العظام وآلام العمود الفقرى الذي يشرف على علاج رئيس الأهلى خضوعه إلى جلسات علاج طبيعى من نوع خاص بالإضافة إلى استخدام حذاء بمواصفات خاصة فى التصميم للتغلب على إعوجاج العمود الفقرى والحوض وقصر إحدى القدمين وسوف يستمر هذا الامر لفترة طويلة وفى ضوءها يتم تقييم الحالة من وقت لأخر.

هذا ويخضع الكابتن محمود الخطيب لبعض الفحوصات الاخرى- غدا الاربعاء- قبل البدء فى جلسات العلاج الطبيعى على أن يعود للقاهرة فى الموعد المحدد سلفا فجر الجمعة ويستمر على تنفيذ البرنامج العلاجى لمدة اسبوع.

ويغادر رئيس الأهلى ثانية الى باريس بعد أسبوعين لاستكمال جلسات العلاج الطبيعى فى احد المراكز الطبية المتخصصة هناك وفى نفس الوقت يرتب لإرسال كافة الفحوصات والاشعات الخاصة به الى احد المراكز الطبية فى امريكا للإطلاع ومراجعة الحالة والتأكيد على ان العلاج يسير فى الاتجاه الصحيح أو السفر إلى امريكا حال طلب المركز الطبى ذلك.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا