رئيس الحكومة يطرح على البرلمان العراقي تغييرا وزاريا يشمل 10 وزارات

 البرلمان العراقي
البرلمان العراقي

قال مراسل الغد في بغداد إن رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي سيذهب إلى البرلمان، ليطرح تغييراً يشمل 10 حقائب وزارية.

وأوضح المراسل أن جميع الكتل العراقية ماعدا " كتلة سائرون" اتفقوا على مهلة زمنية 45 يومًا لتنفيذ مطالب المتظاهرين المتعلقة بتغير قانون الانتخابات، وإجراء انتخابات مبكرة، وإجراء تعديلات دستورية، ولجان تحقيقية حول ساحة التحرير، وأن لم تنفذ في هذه المدة سيكون البديل إقالة الحكومة والبرلمان.


وأكد المراسل أن الشارع العراقي رفض تلك الطروحات تمامًا وأعتبرها توزيع للأدوار السياسية مرة أخرى، متمسكين برحيل هذه الكتل، وإسقاط الحكومة الحالية وحل البرلمان.


وتابع مراسل الغد أن الزخم مازال كبيرًا في ساحة التحرير في بغداد، وفي الديوانية أغلق المتظاهرين أغلق الدوائر الحكومية وكانت كتل سياسية بارزة في العراق قد وقعت على اتفاق ينص على تغيير حكومي، وتشكيل مفوضية انتخابات جديدة.


وأفاد مراسل الغد، أن 12 كتلة وقعَت الاتفاق بعد عقد اجتماع في منزل زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، ومن أبرز الكتل السياسية المشاركة في ذلك الاجتماع، كتل النصرُ والفتح والحكمة و الحزبان الكرديان، موضحًا أن الاجتماع ناقش أيضا طرحَ قانون انتخابات جديد غير مشروع القانون المطروح في البرلمان، على أن يشمل مشؤوع القانون الجديد بنوداً تنص على الانتخاب المباشَر لرئيس الحكومة والمحافظين مع منح صلاحيات أوسع لرئيس الجمهورية.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا