رئيس منتدى الحوار: المصريون لهم دور كبير في مواجهة خطاب الكراهية

رئيس منتدى الحوار: المصريون لهم دور كبير في مواجهة خطاب الكراهية
رئيس منتدى الحوار: المصريون لهم دور كبير في مواجهة خطاب الكراهية

أكدت الدكتورة سميرة لوقا، رئيسة منتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية، أن الهدف الأهم للمنتدى هو حل مشكلة خطاب الكراهية، موضحة أن هناك عدة أشكال للكراهية تبدأ بالازدراء ثم الإقصاء وتتطور إلى عنف يهدد أمن المجتمع.

وقالت د. سميرة لوقا، إن منتدى حوار الثقافات، بدأ منذ عام ١٩٩٤، وبدأت مناقشة مشكلة خطاب الكراهية في أغسطس الماضي، من خلال حوار مجتمعي مع كافة المستويات في جميع المحافظات.

وأضافت رئيس متتدي حوار الثقافات، خلال كلمتها في جلسه اليوم، والتي تحمل عنوان '"المواطنة وبناء مجتمع التسامح في مواجهة الكراهية"، أن للمجتمع المصري دور كبير في مواجهة خطاب الكراهية، مؤكدة أنه لا يشمل فقط الجانب الديني، ولكنه يضم أيضًا الجانبين الاجتماعي والثقافي.

ويشارك في المنتدى، عدد من رجال الدين المسيحي والإسلامي، بجانب عدد من البرلمانيين والإعلاميين، وعلى رأسهم الدكتور عماد جاد عضو مجلس النواب، ود. نيفين مسعد الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ‎والدكتور أحمد مجاهد المستشار الثقافي لوزير الإدارة المحلية، والدكتور رامي عطا أستاذ الصحافة بجامعة الشروق، ود. هانية شلقامي أستاذ مشارك بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ود. سامح فوزي الكاتب الصحفي، وهاني لبيب الكاتب والمفكر.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا