«استشاري» يحذر من مرض قرحة الرحم ويوضح أسبابه

استشاري يحذر من مرض قرحة الرحم ويوضح أسبابه 
استشاري يحذر من مرض قرحة الرحم ويوضح أسبابه 

حذر الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية، من مرض قرحة الرحم، حيث يحدث المرض عند تآكل البطانة الداخلية لعنق الرحم، وفي البداية ستظهر بقع وردية أو حمراء اللون على الغشاء المخاطي لعنق الرحم، وبعد ذلك ستتكون القرحة، وهو مرض شائع الحدوث عند النساء أثناء فترة الحيض أو عند النساء اللاتي أنجبن أطفالًا، وقليل الحدوث عند النساء اللواتي دخلن في مرحلة انقطاع الطمث.

 

وقال الدكتور الملا، إنه في بعض الحالات النادرة قد تكون قرحة الرحم دليل على الإصابة بسرطان عنق الرحم، ويمكن علاج القرحة عن طريق استخدام العديد من العلاجات، كما أن التغيرات الهرمونية تعد من أكثر أسباب حدوث مرض قرحة الرحم شيوعًا عند النساء اللواتي أنجبن أطفالًا، ولكن تعرض النساء الكبار بالسن واللواتي انقطع الطمث لديهن لقرحة في الرحم نتيجة التغيرات الهرمونية هو أمر نادر الحدوث.

 

وأكد الدكتور أحمد عاصم، أن معظم النساء لا يشعرن بأنهن مصابات بمرض قرحة الرحم، وعادة ما يتم تشخيص هذا المرض أثناء إجراء فحص روتيني للحوض، وسيقوم الطبيب بإجراء المزيد من الاختبارات للتأكد من الإصابة، وأيضا لتحديد كيفية علاج قرحة الرحم توجد العديد من الاختبارات التي قد يقوم الطبيب بإجرائها.

 

وأشار إلى أنه عادةً لا يتم علاج قرحة الرحم، ولا يسبب ضررًا للمرأة المصابة، ولكن حينما تشعر المرأة بحدوث ألم شديد أو حدوث نزيف مهبلي فسيقوم الطبيب بعلاجه عن طريق الطرق العلاجية المتاحة والتى تناسب كل حالة على حدة.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا