«البحوث الإسلامية» يبدأ سلسلة محاضرات التقوية للطلاب الوافدين بمدينة البعوث

 مجمع البحوث الإسلامية
مجمع البحوث الإسلامية

بدأ مجمع البحوث الإسلامية عقد محاضرات برامج التقوية للطلاب الوافدين والطالبات الوافدات بمدينة البعوث الإسلامية، ضمن الأنشطة الثقافية والعلمية المتنوعة التي يقدمها المجمع للطلاب الوافدين والطالبات الوافدات بالتنسيق مع عمداء الكليات المختلفة، وذلك لدعم مستوياتهم العلمية والثقافية في المجالات المختلفة.


وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد إن المحاضرات التي ينظمها المجمع تستهدف الارتقاء بالمستوى العلمي للطلاب في المواد الدراسية، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب – شيخ الأزهر، بالاهتمام بالوافدين والوافدات وتذليل العقبات التي تواجههم، ولذا تركز المحاضرات العلمية على شرح وتوضيح الموضوعات التي يصعب فهمها على فئات من الوافدين بالتعاون مع أساتذة المواد في كليات جامعة الأزهر.


أضاف عياد أن تلك المحاضرات التي تُنظم للطلاب الوافدين بمدينة البعوث الإسلامية تشهد إقبالًا كبيرًا من جانب الطلاب والطالبات الذين يسكنون داخل المدينة، حيث تستهدف تلك المحاضرات دعم المستوى التعليمي للطلاب في المناهج الدراسية التي يدرسونها في كلياتهم، وتقديم مزيد من الإيضاح بالتعاون مع أساتذة تلك المواد.


أوضح الأمين العام أن الطلاب الوافدين يتم إعدادهم علميًا ليكونوا سفراء للأزهر في بلادهم، ولذا فإن المجمع حريص على دعمهم في مختلف المجالات العلمية والثقافية، بما يحافظ على انتمائهم الأزهري الوسطي، ويساعدهم في نشر الوسطية والاعتدال في شتى أنحاء العالم

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا