إعداد خطة عمل لمواجهة الأمية التى تعوق التنمية المستدامة

إعداد خطة عمل لمواجهة الأمية التى تعوق التنمية المستدامة
إعداد خطة عمل لمواجهة الأمية التى تعوق التنمية المستدامة

أعلن الدكتور عاشور عمري رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار أن الأمية تُعد أحد أهم وأخطر المشكلات التي تواجه الدول النامية في الوقت الحاضر وأن الدولة قامت بإعداد خطة عمل لمواجهتها و القضاء عليها من خلال تفعيل بروتوكولات التعاون الموقعة بين هيئة تعليم الكبار والجهات المختلفة للوصول إلى قرية بلا أمية ..

 

جاء ذلك فى الاجتماع الذى عقد بديوان عام محافظة الشرقية بحضور المحافظ الدكتور ممدوح غراب وحضور اللواء السعيد عبد المعطي مستشار المحافظ للمشروعات والمهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد و  عمرو شعلان رئيس فرع الهيئة بالشرقية ..

 

وقال غراب أن المحافظة تولي إهتماماً كبيراً بقضية محو الأمية وتسعى جاهدة من خلال تضافر كافة الجهود المشاركة الجامعة و التنمية المحلية والقوات المسلحة و وزارة الداخلية و مديرية الشباب والرياضة و مديرية التربية والتعليم و مديرية التضامن و مديرية الأوقاف و الكنائس المصرية و مديرية الصحة وقصور الثقافة و القوى العاملة و مديرية الزراعة و الأزهر و جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر) للوصول إلى محافظة بلا أمية ، مشيراً إلى أن المستهدف محو أميته خلال عام 2019/  2020  يصل إلى 47 ألف و 176 أمي لا يقرأ ولا يكتب بنطاق دائرة المحافظة وذلك طبقاً للخطة التنفيذية لفرع هيئة تعليم الكبار بالشرقية ..

 

وأكد المحافظ على ضرورة التنسيق والتعاون بين جميع أجهزة الدولة وتفعيل دورالمشاركة المجتمعية ومنظمات المجتمع المدني لمواجهة تلك القضية القومية لما لها من آثار اجتماعية واقتصادية وسياسية قد تؤثر على تقدم المجتمع ورقيه وتعوق عمليات التنمية المستدامة.

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا