أخر الأخبار

«الطفل المعجزة».. التحق بالثانوية بالسادسة وتخرج من الجامعة في التاسعة

الطفل البلجيكي «لوران سيمونز»
الطفل البلجيكي «لوران سيمونز»

كان الطفل البلجيكي «لوران سيمونز» حديث وسائل الإعلام في بلاده بسبب ذكائه اللافت الذي جعله يجتاز مرحلة الثانوية العامة في السادسة من عمره وسيتخرج من الجامعة في التاسعة.

 


«لوران سيمونز» - كما جاء بموقع سكاي نيوز العربية- طفل عادي يهوى ألعاب الفيديو ووسائل التواصل الاجتماعي ويحب السفر، لكنه في الدراسة عبقري جدا ويفوق زملائه في نفس السن ويتوقع أن يتخرج من الجامعة قريبا.

 


وسارت الأمور على ما يرام، وأكمل «سيمونز» مشروع تخرجه في جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا في هولندا، فسوف يتخرج بشهادة في الهندسة الكهربائية في ديسمبر المقبل، وفق ما ذكر موقع "أوديتي سنترال".

 


ويستغرق معظم الناس 3 سنوات للتخرج من البرنامج نفسه، فإن «سيمونز» دخل إليه العام الماضي فقط، ومن المقرر أن يكمله في غضون 10 أشهر فقط.

 


 ويرجع ذلك إلى ذكائه الفائق وقدرته العجيبة على استيعاب الكثير من المعلومات في وقت قصير جدا، الأمر الذي أثار إعجاب مدرسيه، وسمح لهم بتسريع وتيرة تدريسه بشكل أكبر.

 


ويقول «الطفل العبقري» البالغ من العمر 9 سنوات، إنه يريد دراسة الطب بعد تخرجه في ديسمبر المقبل، إذ تستهويه دراسة الأعضاء الاصطناعية، لا سيما لدى مرضى القلب.

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا