«هواوي» تقلل من أهمية قرار تأجيل حظر عمل الشركة مع نظيراتها الأمريكية

«هواوي» تقلل من أهمية قرار تأجيل حظر عمل الشركة مع نظيراتها الأمريكية
«هواوي» تقلل من أهمية قرار تأجيل حظر عمل الشركة مع نظيراتها الأمريكية

 قال رئيس مجلس إدارة شركة "هواوي" الصينية ليانج هوا، إن قرار الولايات المتحدة مد الرخصة "المؤقتة" الممنوحة للشركة بشأن استئناف تعاونها التجاري مع نظيراتها الأمريكية لن يحدث فارقا كبيرا، نظرا لقدرة الشركة على نقل منتجاتها إلى عملائها، دون الاعتماد على المكونات أمريكية الصنع

وأوضح المسئول الصيني، في تصريحات لشبكة "سي إن بي سي " نيوز الإخبارية الأمريكية، اليوم الاثنين،  أنه من غير المهم إذا كانت إدارة ترامب تعتزم مد الرخصة من عدمه، مشيرا إلى أن تأثير مثل هذا القرار سيكون محدودا للغاية على معاملات الشركة ، مؤكدا قدرة "عملاق التكنولوجيا الصيني " على نقل منتجاته دون الحاجة إلى مكونات او رقائق الكترونية أمريكية الصنع.

وأضاف أن قرار ترامب حظر تعاون "هواوي" مع الشركات الأمريكية يشكل تهديدا أكبر لمصالح تلك الشركات، مشيرا إلى أن الشركة قادرة على تأمين كافة المنتجات اللازمة، بما في ذلك محطات الجيل الخامس التي يمكن تصنيعها، وتوفيرها للعملاء دون الحاجة للاستعانة بمكونات أمريكية.

وأكد رئيس شركة "هواوي" أن الشركة ليس لديها أي قنوات اتصال مباشرة مع الحكومة الأمريكية، معزيا ذلك إلى عدم دراية الحكومة الأمريكية جيدا بشركة "هواوي " قائلا:" انعدام الاتصال يعود إلى انعدام المعرفة".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، قد كشفت مؤخرا عن أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعتزم مد العمل بالرخصة المؤقتة الممنوحة لشركة "هواوي" لاسئتناف تعاونها التجاري مع الشركات الأمريكية للمرة الثالثة على التوالي، وذلك قبل البدء في تطبيق الحظر الرسمي المفروض على عملاق التكنولوجيا الصيني بموجب قرار وزارة التجارة الأمريكية في مايو الماضي بإدراج "هواوي" على القائمة السوداء بدعوى مخاوف أمنية.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحظر الذي فرض علي "هواوي" شكل أزمة لشركات الاتصالات الأمريكية التي تعتمد على شراء بعض المكونات والمعدات من الشركة الصينية ، كذلك الأمر للشركات الأمريكية التي اعتادت أن بيع منتجاتها لشركة "هواوي"، وهو بالتحديد السبب الذي قاد وزارة التجارة الأمريكية إلى اصدار رخصة مؤقتة تخول تلك الشركات إمكانية مواصلة العمل مع "هواوي" ومنحها مزيد من الوقت حتى تتمكن من إعادة ترتيب أمورها.

وأوضحت الصحيفة أنه من المفترض أن تنتهي صلاحية الرخصة المؤقتة، الاثنين المقبل، لكن يبدو أن إدارة ترامب تعتزم مد العمل بها لفترة من الوقت، مشيرة إلى أن قرارا كهذا قد يغير من مسار المحادثات التجارية بين البلدين ويعتبر بادرة حسن نوايا من الجانب الأمريكي الذي كثيرا ما طالبته (بكين ) برفع الحظر عن "هواوي" .

وتسعى كل من: (واشنطن ) و(بكين ) إلى اتمام المرحلة الأولية من الاتفاق التجاري بين البلدين من شأنه حسم بعض مخاوف الإدارة الأمريكية حيال ممارسات الصين الاقتصادية والتجارية مقابل تراجع إدارة ترامب عن فرض تعريفات جمركية على الواردات الصينية.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا