«الأسطى أميرة».. بريمو على عرش الخراطة

أميرة عصام
أميرة عصام

اقتحمت عالم ربما يتعارض مع طبيعتها الرقيقة، تواجه فيه الانتقادات يومياً دون أن تبالى، وأبهرت الجميع بقوتها ومهاراتها، إنها «أميرة عصام» ٢٦ سنة، تخرجت من الجامعة العمالية قسم ميكانيكا، وتعمل مدربة فى ورشة الخراطة فى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بمجمع خدمة الصناعة.


بدأت مشوارها المهنى بعد التخرج والتحقت بدورة تدريبية فى الأكاديمية بمجمع خدمة الصناعة وانبهرت من الماكينات والمعامل من حيث التطور مما جعلها تتمنى التدريب والعمل داخل الأكاديمية البحرية، وأشارت إلى أن قبل التحاقها بالعمل تم تدريبها فى الورشة لمده 3 أشهر ليتم تأهيلها لمهمة التدريب ولرفع الكفاءة الفنية والعملية لديها ، وأصبحت تستطيع الوقوف أمام الطلاب تشرح معلوماتها وواثقة من نفسها.


وأوضحت أميرة، أنها حصلت على منحه دراسية بمعهد الدراسات التقنية والمهنية مقدمة من رئيس الأكاديمية د.إسماعيل عبد الغفار، وأشارت إلى انها لم تكتف فقط بالخراطة التقليدية بل طورت من نفسها فى مجال الخراطة الرقمية باستخدام الكمبيوتر والتحكم الرقمي، وتم ترشيحها للإلتحاق بفرص التدريب العملى داخل وخارج الأكاديمية لتطوير المهارات الفنية لديها.


وأكدت أنها استطاعت تجاوز الصعوبات التى واجهتها خاصة أن المهنة تقتصر على الرجال فقط، وتعرضها للانتقاد وهجوم الكثير عليها إنها فتاة تتميز بالأنوثة وليس رجلا ضخم البنية، وشاركت أميرة فى مسابقة شباب مصر وحصلت على المركز الأول فى التصفيات التمهيدية وفى المسابقة النهائية حصلت على المركز الثاني.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا