ننشر تفاصيل نتيجة الجمعية العمومية لغرفة الفنادق

الجمعية العمومية لغرفة الفنادق
الجمعية العمومية لغرفة الفنادق

عقدت الجمعية العمومية العادية لغرفة المنشآت الفندقية ، اجتماعاها اليوم 17 نوفمبر، بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، لمناقشة كل ما يخص الفنادق السياحية، فتعتبر صناعة الفنادق هي العصب الهام لصناعة السياحة، فهي تمثل 80% من مكوناتها من حيث رأس المال و العمالة المباشرة.


وقد حرص مجلس الإدارة المنتخب لهذه الدورة على الارتقاء بمستوى الخدمة، من خلال رفع قدرات العاملين بالفنادق بتنظيم دورات تدريبية تغطي مجالات مختلفة متعلقة بسلامة الغذاء، وخدمة الغرف والمكاتب الأمامية.

وقرر مجلس إدارة الغرفة على تقديم الدعم لأي فندق يلجأ لها لطلب الرأي أو الدعم الفني، من قبل السياح القادمين إلى مصر، حيث أنهم لا يستطيعون معرفة الفندق معتمد من وزارة السياحة أم لا. 


وتنشر «بوابة أخبار اليوم» تفاصيل نتيجة الجمعية العمومية لغرفة الفنادق وجاءت القرارات كالتالي: 


«ما تخطط له الغرفة لتحقيقه» 


تخطط غرفة الفنادق العادية النهوض بمستوى الخدمة بالفنادق وما يتتبعه من ارتفاع متوسط الدخل السياحي لمصر، واستحداث و تطوير أنماط سياحية جديدة مثل السياحة الاستشفائية والسياحة البيئية، وزيادة المناطق السياحية الجذابة، وذلك من خلال تطوير البنية التحتية من طرق وإقامة فنادق متطابقة مع البيئة المحيطة بالفنادق.


وأضافت الغرفة أنها ستقوم بمنح التسهيلات للفنادق المقامة في المناطق الجديدة، من حيث منح إعفاءات ضريبية ومد البنية الأساسية من طرق وكهرباء ومياه وصرف صحي.

 

وعقدت هذه الدورة أولى اجتماعاتها في 28 نوفمبر 2018، و تم خلال هذه الفترة عقد 12 اجتماع لمجلس الإدارة بالإضافة لاجتماعات متعددة لكافة الشعب واللجان و في مختلف فروع الغرفة وكانت أهم ما تم تحقيقه خلال هذه الفترة ما يلي :


«ما قامت به الغرفة في مجال تدريب العاملين بالفنادق»

وضعت الغرفة العادية للفنادق المعايير الجديدة للفنادق المصرية، التي تمت بتنسيق مع وزارة السياحة و منظمة السياحة العالمية، وتحديد برنامج «النجمة الخضراء» الذي تم تصميمه لتناسب مع طبيعة المناخ بمصر وتضاريسها وعدد الفنادق الحاصلة على شهادة برنامج «النجمة الخضراء»، التي بلغ عددهم 79 فندق في 15 مدينة سياحية تحتوي على ما يقرب من 22000 غرفة فندقية بما يعادل 10% من إجمالي عدد الطاقة الفندقية بمصر.

 

و استطاعت الغرفة أن تخفض الرسوم المؤقت للعائمات السياحية داخل كردون مدن القاهرة والجيزة والأقصر وأسوان بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية، وكذلك بالنسبة للرسوم المحصلة من الفنادق العائمة المتوقفة للإصلاح بالورش وتلك المتوقفة عن التشغيل والممنوح لها مهلة من وزارة السياحة.


وأخيراً تم التعاقد مع شركة preverisk لمراجعة إجراءات المعايير الصحية وسلامة الغذاء بالفنادق العائمة. 
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا