نيفين جامع: ألف سيارة لتوزيع المواد الغذائية بمحافظات الجمهورية

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

أكدت الدكتورة نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، أن مشروع المنافذ التسويقية المتنقلة يأتي في إطار تنفيذ توجيهات الدولة بالتوسع في تمويل مشروعات الشباب، من خلال مشروعات كبري ومبادرات قومية تشارك فيها مختلف الجهات والوزارات المعنية لتوفير فرص عمل ناجحة ومستمرة للشباب ولها مردود اقتصادي متميز خاصة في المناطق الأكثر احتياجا.

جاء ذلك خلال احتفالية تسليم سيارات مشروع المنافذ التسويقية المتنقلة (المرحلة السادسة)، اليوم الأحد 17 نوفمبر، بحضور الدكتور علي مصلحي وزير التموين والتجارة الداخلية.

وتتعاون وزارة التموين والتجارة الداخلية و جهاز تنمية المشروعات، في تنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع البنك الأهلي المصري بإجمالي تمويل من الجهاز يصل إلي 160 مليون جنيه بهدف تمويل 1000 سيارة لخدمات التسويق المتنقلة تتيح 3000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة ويعمل المشروع على توزيع وبيع كافة السلع الغذائية للمواطنين وتوفيرها بأسعار جيدة، وتحت إشراف وزارة التموين.

وأكدت نيفين جامع، أن هذا المشروع يشكل منظومة من التعاون المثمر بين العديد من الجهات الحكومية لتقديم كافة أنواع الدعم للشباب الحاصل على تلك السيارات.

وأشادت بالمجهود الكبير الذي قامت به وزارة التموين والتجارة الداخلية، لإتمام هذا المشروع واهتمام الدكتور علي مصلحي بعودة هذا المشروع إلى النور، واستفادة الشباب بالموارد الاقتصادية المتميزة التي يتيحها امتلاك وإدارة تلك المنافذ.

وأعربت عن سعادتها بمشاركة العديد من السيدات والفتيات في هذا المشروع وحصولهن علي سيارات مما يؤكد أن المرأة المصرية قادرة على أن تدخل مجالات العمل الحر بمختلف أنواعه.

وأوضحت الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، أن تلك السيارات قد تم اختيارها طبقاً لمناقصة عامة من خلال كراسة شروط ومواصفات فنية عالية شارك في وضعها أساتذة متخصصين بكلية الهندسة قسم ميكانيكا سيارات للتأكد من صلاحية تلك السيارات للعمل في مختلف الأجواء والطرق.

وأشارت إلى أن الدفعة الأولي التي يتم توزيعها الآن عددها 250 سيارة بتسعة محافظات (القاهرة – الجيزة – الإسكندرية – البحيرة – الشرقية – المنوفية – أسيوط – سوهاج – أسوان ) وأن الدفعات القادمة تغطي كافة محافظات الجمهورية.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا