«القومي للمرأة» ينعي الدكتورة فوزية عبدالستار أستاذة القانون الجنائي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نعى المجلس القومي للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسي، وجميع عضواته وأعضائه، ببالغ الحزن والآسى الدكتورة فوزية عبد الستار أستاذة القانون الجنائى التى وافتها المنية اليوم.

وعبرت الدكتورة مايا مرسي، عن بالغ حزنها لوفاة الفقيدة القديرة الدكتورة فوزية عبد الستار، مؤكدة أنها كانت قيمة وقامة فى مسيرة حياتها القانونية، وأنها كانت وستظل من أهم النماذج النسائية المشرفة للمرأة المصرية، مضيفة أن المجلس القومي للمرأة قد شرف بكونها من أوائل عضواته كما تولت أيضا رئاسة لجنتة التشريعية، وسوف يذكر التاريخ لها خوضها العديد من المعارك التشريعية التى أسهمت  فى تعزيز دور المرأة فى المجتمع، وتمكينها من العمل فى مناصب مختلفة.

وتقدمت بخالص العزاء إلى الدكتورة هالة نجيب ابنة الفقيدة الدكتورة فوزية عبد الستار وعضوة لجنة الصحة بالمجلس، داعية الله أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته، ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

جدير بالذكر أن الفقيدة الدكتورة فوزية عبد الستار هى أول برلمانية تتولى رئاسة اللجنة التشريعية بالبرلمان فى عام 1990، وكانت من أبرز السيدات اللاتي كرمهن الرئيس عبد الفتاح السيسى فى احتفالية  المرأة المصرية والأم المثالية فى شهر مارس ٢٠١٩ بصفتها من أهم النماذج النسائية الناجحة والمشرفة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا