سقوط نصاب «فيسبوك» لتسفير المصريين للخارج

المتهم
المتهم

رصدت الإدارة بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني، وجود العديد من الصفحات الوهمية الإحتيالية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» باسم أحد الأشخاص – زعم خلالها كونه موظف تنفيذي بإحدى الجهات الحكومية لدى دولة أجنبية وبإمكانه قيامه باستخراج تأشيرات دخول لتلك الدولة بقصد العمل «على خلاف الحقيقة».

 

توصلت جهود إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير إلى أن وراء إرتكاب الواقعة أحد الأشخاص (حاصل على دبلوم - مقيم بالقاهرة - سبق إتهامه فى عدد 3 قضايا إيصالات أمانة)؛ إذ قام المذكور بممارسة نشاطاً إجرامياً واسع النطاق في النصب والاحتيال على المواطنين الباحثين عن فرصة عمل خارج البلاد.

 

وتمكن من الإيقاع بضحاياه عن طريق إنشائه العديد من الصفحات الإلكترونية الاحتيالية على مواقع التواصل الإجتماعى (فيسبوك)، زاعماً كونه موظف تنفيذي بسفارة إحدى الدول بالبلاد، ومثبت عليها صورة شخصية له مرتدياً الزي الوطني لتلك الدولة.

 

وأعلن من خلال تلك الصفحات إمكانية قيامة بإستخراج تأشيرات عمل منسوبة لتلك الدولة لإستقطاب الشباب راغبي السفر للخارج مقابل حصوله على مبالغ مالية طائلة منهم بعد إيهامهم بقدرته على تسفيرهم لتلك الدولة بالأسلوب المشار إليه .

 

عقب تقنين الإجراءات والتنسيق مع قطاعي الأمن الوطني والأمن العام، أمكن ضبطه بمسكنه بدائرة قسم شرطة المرج، وعثر بحوزته على 13 جواز سفر خاص بضحاياه من راغبي السفر للعمل بالخارج، و30 صورة ضوئية لتأشيرات « زيارة - عمل – تجارية – شخصية» منسوب صدورها لإحدى الجهات بإحدى الدول، وعقود عمل منسوبة للعديد من شركات المقاولات بالخارج .


كما تم ضبط كمية من الصور الضوئية «جوازات سفر – شهادات دراسية – صحيفة الحالة الجنائية – شهادات ميلاد» بأسماء ضحاياه، وظرفين فارغين منسوبين لسفارة إحدى الدول بالقاهرة، و2000 جنيه من متحصلات نشاطه الإجرامي، و4 هواتف محمولة وجهاز حاسب آلي، وجهاز آي باد، وطابعه حاسب آلي). 

بمواجهة المتهم أقر بنشاطه الإجرامي وحيازته للمضبوطات، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا