«الجوكر».. أول فيلم يحقق المليار دولار من خارج ديزني أو مارفيل

الجوكر
الجوكر

دخل فيلم "الجوكر" للنجم العالمي خواكين فينيكس، تاريخ السينما من أوسع أبوابه بعدما تخطت إيرادته العالمية حاجز المليار دولار أمس الجمعة 15 نوفمبر، بالرغم من ميزانيته المتواضعة والتي تقدر بـ62.5 مليون دولار.

 

وبعد وصول "الجوكر" لهذا الرقم، يعد أول فيلم من التصنيف (R) "للكبار فقط" يحقق هذا الإنجاز، متفوقا على الفيلمين الأعلى من ناحية الإيرادات في هذه الفئة "ماتريكس ريلودد" و"ديدبول 2"، كما أنه الفيلم السابع هذا العام، الذي يصل لحاجز المليار.

 

ويعد العمل أول فيلم من خارج أفلام ديزني أو مارفيل الذي يحقق هذا الإنجاز، كما أنه الفيلم الرابع في تاريخ تعاون الشركة المنتجة ورانر برذرز مع عالم "دي سي"، الذي يصل لإيرادات تخطت المليار، وتحديدا بعد أفلام "أكوا مان" و"ذا دارك نايت" و"ذا دارك نايت رايزس".

 

وأكدت الناقدة الفنية ماجدة موريس لـ"بوابة أخبار اليوم" أن مقومات النجاح متواجدة في فيلم «الجوكر»، فهو ناقش أزمة إنسانية وارد حدوثها لأي شخص في المجتمع، وأن الأزمات النفسية الصعبة عندما تلاحق أي إنسان تحوله لوحش في بعض الأحيان، وهذا ما حدث لبطل العمل خواكين فينيكس.

 

وأضافت "موريس" أن الفيلم يحمل إجادة كبيرة لكل عناصر العمل سواء القصة أوالسيناريو أو الإخراج، إلى جانب إتقان البطل الذي قام بالدور الذي حصل على على جائزة أفضل ممثل في مهرجان فينيسيا السينمائي وكذلك ترشيحه للفوز بجائزة الأوسكار، فهناك إجماع على جدارته للدور الذي قام به.

 

واشارت إلى أن الإيراد الكير الذي حققه «الجوكر» بالرغم من أنه فيلم ليس حربي أو أكشن، فهذا يُعني أن العناصر الأساسية متوفرة في الفيلم، بجانب كيف قام مخرج العمل بتقديم قصته وأزمة البطل، وكذلك كيف وصل المخرج بفريق عمله لأعلى أداء ممكن، بحيث أن يصل الجمهور للخوف من الفيلم، وعدم نسيان شخصية «الجوكر» الذي ظل في أذهانهم بعد انتهاء الفيلم.

 

وعن الضجة الكبيرة التي حققها الفيلم، قالت إنه هناك أفلام «تسبقها السمعة»، مثل الفيلم الأيرلندي «The Irishman» الذي سيتم عرضه في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي، فهو ذات سمعة كبيرة، ففي العرض الخاص له تم إبهار المشاهدين كونه يضم 3 من كبار الممثلين في تاريخ السينما في العالم وهم آل باتشينو وروبرت دي نيرو وجو بيشي الحائزين جميعا على جوائز الأوسكار، فهناك افلام لا يحب المشاهد نوعيتها ولكن يذهب إليها بسبب الأبطال المشاركين فيه، وهو ما حققه "الجوكر".

 

بينما صرحت الناقدة ماجدة خير الله لـ"بوابة أخبار اليوم" بأن الفيلم يستحق كل هذا النجاح الذي حقق، نظرا لحب الجمهور المقارنة بين شخصية الجوكرالجديدة، والشخصية القديمة للجوكر التي قدمها الممثل الإسترالي هيث ليدجر الحاصل على جائزة أوسكار، فبطل العمل خواكين فينيكس بعيد كل البعد عن ما تم تقديمه في السابق، بالإضافة لتنفيذ الفيلم بشكل جيد وطرحه الاجتماعي الرائع وكذلك إخراجه المتميز، فكل عوامل النجاح متوفرة فيه.


 
وبسؤالها عن أن التحذيرات والجدل التي لاحقت الفيلم قبل عرضه بالسينمات هو سبب نجاحه؟، لم ترجح هذا الأمر، قائلة: "لا يوجد عنف بالفيلم، فالسينما الأمريكية تقدم أكثر عنفا من ما تم عرضه في الجوكر"، موضحة بأن سبب النجاح هو لأنه جيد ومتكامل، مشيدة بدور بطل العمل التي وصفته بـ"المدهش"، ورجحت فوزه بالأوسكار بنسبة 90% حال ترشيحه في شهر يناير لجائزة أفضل ممثل، وذلك عقب حصوله على جائزة مهرجان فينيسيا.

 

وحقق الفيلم نجاحات بارزة على صعيد شباك التذاكر خارج أميركا الشمالية، ففي بريطانيا حقق إيرادات فاقت 68 مليون دولار، وفي كل من فرنسا وكوريا الجنوبية 38 مليون دولار والمكسيك 43 مليون دولار وأيضا البرازيل بإجمالي 34 مليون دولار، بحسب موقع "فارايتي" المتخصص في شؤون الفن السابع.

 

ويعد الفيلم هو الأعلى ربحا على الإطلاق بين الأفلام المقتبسة عن الكتب المصورة في ضوء ميزانيته التي لا تتجاوز 60 مليون دولار، ويرجع السبب في الإقبال على الفيلم إلى التركيز على الشخصية الرئيسية وليس على المؤثرات الخاصة ومشاهد الحركة، بحسب مجلة فوربس.

 

وفي أحداث «الجوكر»، يتحول البطل «آرثر فليك» إلى «الجوكر» الخارج عن القانون، بعدما خرج عن مساره، وفقد السيطرة على نفسه، نتيجة تعرضه للعديد من الضغوطات في الحياة، ويصبح رسميا عميلا للفوضى.

 

«joker».. بطولة كل خواكين فينيكس وجوش بايس وروبرت دي نيرو وبريت كولن وبريان تيري هنري وزازي بيتز وبرايان كالين وشيا ونجهام وفرانسيس كونروي، ومن إخراج المخرج العالمي الشهير تود فيليبس، وكتب السيناريو الخاص به كل من سكوت سيلفر وتود فيليبس، وشارك المخرج مارتن سكورسيزي في عملية الإنتاج.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا