الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يدين مقتل الشاعر الأحوازي حسن الحيدري

الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب
الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب

أدان الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب حادث اغتيال الشاعر العربي الأحوازي حسين حيدري مسموماً بعد إطلاق سراحه بقليل من قبل القوات الأمنية الإيرانية، وذلك بعد اعتقال استمر لعدة أسابيع تعرض في خلالها للتعذيب، حسب البيان.

 

وأضاف البيان أن الأطباء أكدوا أنه توفي جراء جرعة سمية قاتلة، كما أكد عدد من المصادر أن سبب الوفاة جاء بالطريقة نفسها التي توفي بها الشاعر الوطني الأحوازي ستار أبو مختار الصياحي – الذي توفي في شهر نوفمبر لعام ٢٠١٢ بعد عودته من مقر مخابرات النظام الإيراني.

 

وقال الدكتور والمفكر علاء عبد الهادى، أمين عام الاتحاد الهام للأدباء والكتاب العرب، يأسف الاتحاد العام لما تقوم به السلطات الإيرانية من استهداف للأدباء والشعراء من أصول عربية بخاصة، ممن اغتيل عدد منهم في فترات سابقة نذكر منهم الشعراء: نبي نيسي، وأيوب أمير، وطاهر السلامي، وعباس عاولة وغيرهم، فإنه يؤكد أنه سيرصد حالات الانتهاكات لحقوق الكتاب والشعراء، ويطالب بفتح تحقيق دولي نزيه ومحايد تقوم به منظمات حقوق الإنسان في وفاة الشاعر حسن الحيدري.

 

وأوضح الدكتور علاء عبد الهادى، أن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يشارك حالات الإدانة والاستياء التي صاحبت عملية الاعتقال للشاعر حسين حيدري، وحالات الغضب التي اجتاحت الوطن العربي بعد عملية الاغتيال الجبانة، ورفض السلطات الإيرانية السماح لطلب تشريح جثمانه.

 

وناشد الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب المنظمات الحقوقية والعدلية العالمية كافة بالتدخل لدى السلطات الإيرانية من أجل تحقيق شامل وعادل، فإنه يدين هذا المسلك البربري الذي يقود إلى مزيد من العنف، مؤكدا مواقفه الثابتة ضد الهمجية، وجرائم القتل، والعنصرية، ومصادرة الرأى، واضطهاد الأدباء وأهل القلم.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا