مدير الدعوة بقنا: الضمير هو الأساس في علاج مشكلة الإدمان

مدير الدعوة بقنا المدمن يتعرض لعقوبة في الآخرة
مدير الدعوة بقنا المدمن يتعرض لعقوبة في الآخرة

واصلت جامعة جنوب الوادي، عقد  ندوات مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، لتوعية طلاب الجامعة بمخاطر الإدمان والتعاطى بكلية التمريض، تحت رعاية الدكتور يوسف غرباوي رئيس الجامعة، وإشراف الدكتورة سهير ربيع نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

ورحبت الدكتورة نادية عبد الله عميد الكلية بضيوف الندوة، داعية الطلاب إلى الاستفادة من هذه الندوة التى تعد بداية لسلسلة محاضرات تثقيفية لطلاب الكلية، مشيدة بالتعاون المثمر للجامعة فى الحملة القومية مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، برعاية من رئيس الجامعة ونائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وأوضح الشيخ أحمد أبو الوفا مدير عام الدعوة بأوقاف قنا، نظرة الإسلام إلى المدمن واحتوائه اجتماعيًا ونفسيًا، مؤكدًا أن الضمير الذاتي والمراقبة الذاتية هي الأساس في علاج مشكلة الإدمان، مشيرًا إلى أن المدمن يتعرض لعقوبة أخروية بالإضافة إلى الدنيوية.

وأضاف بأن الإدمان ظاهرة عديدة الجوانب لها أسبابها ومقدماتها وأسباب الادمان عديدة منها الاجتماعي والاقتصادي الثقافي، وأيضًا يترتب عليها العديد من الآثار السلبية، مشيرًا إلى أنه للتغلب على مشكلة الإدمان يجب العودة لحصن الإسلام والالتزام بمبادئه الساطعة التي كرمت الإنسان وأعلت من شأن العقل.

وأشار محمد شحات يوسف الباحث بصندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، إلى الدور الذي يقوم به صندوق مكافحة الإدمان من خلال البرامج الوقائية والندوات التوعوية، ملقيًا الضوء على أنواع المخدرات وأضرارها مقدمًا بعض الإحصائيات عن سن تعاطي المواد المخدرة ونسب تعاطي الشباب داخل الأسرة.

وشهد الندوة الدكتورة حياة أبو العزايم وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة سحر فهمي وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب وحشد كبير من طلاب الكلية. 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا