«الصحة» تبدأ تطبيق مشروع ميكنة الأورام من مركز ميت غمر

 مركز ميت غمر
مركز ميت غمر

أعلن مساعد وزير الصحة والسكان لشئون المستشفيات د.أحمد محي القاصد، مساء أمس الخميس 14 نوفمبر، بدء تشغيل مشروع ميكنة الأورام، وذلك من مركز أورام ميت غمر.

وقال «القاصد» إن العمل في هذا المشروع بدأ منذ 4 سنوات في 13 مركز أورام بهدف تحسين مستوى الخدمة الطبية لمرضى الأورام، وإنشاء قاعدة بيانات مركزية على مستوى الجمهورية؛ لدعم البحث العلمي واتخاذ القرار بالإضافة لتحليل البيانات ودراسة معدل انتشار، الأمراض ومسببات حدوثها .

وأكد د.أحمد محي أن وزارة الصحة والسكان تدعم المشروع بالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ومؤسسة وفاء لمصر؛ وذلك تطبيقا لسياسة وزارة الصحة والسكان نحو التعاون والشراكة مع المجتمع المدني لتحسين الخدمات العلاجية والرعاية الصحية المقدمة في مستشفيات الوزارة .

ومن جانبه، صرح رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة د.محمد السيد ضاحي، أن مركز أورام ميت غمر هو بداية لتطبيق مشروع الميكنة في جميع مراكز الأورام في مصر، مضيفا أنه تم إنجاز نسبة 75%؜ من مراحل تطوير البنية المعلوماتية بالمراكز وتفعيل مشروعات الميكنة والتحول الرقمي والتي شملت ميكنة الملف الطبي، وميكنة خدمات المعامل، وميكنة خدمات الأشعة، وأرشفة أفلام الأشعة .

وصرح مساعد وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري للخدمات الحكومية وقواعد البيانات د.أشرف عبد الحفيظ، أن مركز أورام ميت غمر هو أحد نماذج التعاون بين الحكومة والمجتمع المدني وأحد أشكال التكامل بين الوزارات لتفعيل استراتيجية الدولة لإصلاح القطاع الصحي على المستوى المؤسسي والمستوى التشغيلي، مضيفا أن هذا الحدث يأتي ضمن رؤية مصر 2030 والتي ستساهم في تحسين جودة الخدمات الصحية بما يحقق رضاء المواطن .

وقالت نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة وفاء لمصر د.داليا عبد القادر، إن ما يشهده مركز أورام ميت غمر يعد طفرة كبيرة في مستقبل الصحة بمصر، حيث أن النظام المميكن يقدم نظرة شمولية لحالة المريض؛ مما سيساهم في التشخيص والعلاج والبحث العلمي، وهو بمثابة إقرار بحق مرضى الأورام في العلاج والمتابعة بأدق وأحدث الوسائل .

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا