رامي جمال: «اللي يبص على لون جلدك قبل قلبك ميتعاشرش»

رامي جمال
رامي جمال

شن النجم رامي جمال، حملة ضد المتنمرين من مرضى "البهاق"، موجها لجمهوره الشكر على كل الدعم الذي لمسه منهم، مشيراً إلى أنه سوف يكمل مشوراه الفني بعد الطاقة الإيجابية التي منحها له الجمهور.

وقال "جمال"، في منشور له عبر حسابه على موقع "فيسبوك": "البهاق تعالو كل يوم نعرف حد حاجة عن الموضوع ده، أولا ده مش معدي وده بيبقي نقص في الخلايا الصبغية وده مرض مناعي، لو اترفضت في شغل بسببه ابعتلي ونعرف الناس اسم المكان اللي مفيهوش إنسانية، لو أنتِ أو أنت اترفضتم من اللي هتتجوزوه بسببه، أنتم الكسبانين".

وأضاف: "اللي يبص على لون جلدك قبل لون قلبك إنسان فاضي ميتعاشرش، لو في مدرسه وأصحابك مش فاهمين ده إيه متزعلش إحنا نعرفهم، المدرسين يعرفوهم، وأكيد هيقدروا إن ربنا ميزنا، البهاق مش مرض، البهاق ترجمة توتر وقلق وضغط".

وتابع: "ياريت كل الناس اللي عندها يبقى عندها الحظ اللي شفته منكم والدعم اللي شفته منكم من ساعة ما كتبت والتلفزيون مبيتكلمش غير عليه، نجوم الحلقات دكاترة جلدية مشكورين عرضوا علاجي، وأنا بقولكم كتير أولى مني بالعلاج المجاني، وشايف ناس بدأت حملات توعية، آه متأخرين بس كويس إنهم بدأوا، أنا مش هسكت وهعمل أغاني وحملات توعية عنه، ومش هسكت إلا لما يبقى البهاق من علامات الجمال، أنتوا طمعتوني بالتحضر والرقي اللي شفته وبقت مسؤولية إني أنجح وابقي صوت لكل اللي اتميزوا بيه، وادعمهم واشوف فرحتهم زي ما فرحتوني".

ونال المنشور إعجاب عدد كبير من المتابعين، وجاءت التعليقات في أغلبها إيجابية متخذة إطار الدعم المعنوي والتشجيع للفنان رامي جمال على مبادرته بالتوعية بالمرض.

كان النجم رامي جمال، قد أعلن عن إصابته بمرض "البهاق"، طالبا من جمهوره الدعم إما اعتزال الغناء والفن، وهو ما واجهه الجمهور بالرفض، وبدأت مظاهر الدعم له في محنته وحتى هذه اللحظة.

 

 

---
 
 
 

 

ترشيحاتنا