بأموال دولية ومصرية.. «انتفاضة» في تطوير محافظات الصعيد

بأموال دولية ومصرية.. «انتفاضة» تطوير في قنا وسوهاج
بأموال دولية ومصرية.. «انتفاضة» تطوير في قنا وسوهاج

عانت محافظات الصعيد، من الإهمال والتهميش، على مدار سنوات مضت، حتى قيام ثورة 30 يونيو، وعقب تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي إدارة شؤون البلاد، وهو لم يتوان لحظة عن إقامة المشروعات التنموية في صعيد مصر، وولت الدولة وجهها شطر جنوب مصر، بمشروعات قومية وتنمية هدفها التنمية المستدامة.

 

وتأتي في مقدمة المحافظات التي تشهد اهتمام القيادة السياسية،  محافظتين قنا وسوهاج، تلك المحافظتين سجلا أعلى نسبة من القرى الأكثر فقرا على مستوى الجمهورية، لذلك بدأت الحكومة برنامج تنمية الصعيد الممول من البنك الدولي بقيمة 500 مليون دولار، وبمشاركة الحكومة المصرية بقيمة 457 مليون دولار، وتشرف عليه وزارة التنمية المحلية.

 

«بوابة أخبار اليوم» قامت بجولة في المشروعات التنموية في تلك المحافظتين ففي البداية كانت في مشروع الصرف الصحي لقرية قفط بقنا والذي يكلف  320 مليون جنيه.


ويستهدف المشروع 120 ألف نسبة من أهالي القرية والقرى المجاورة لها  حيث تكون الطاقة الاستيعابية للمشروع 40 ألف متر مكعب يوميًا.


كلف المشروع 320 مليون جنيه كتمويل مشترك بين مصر والبنك الدولي، حيث سهمت مصر بـ153 مليون جنيه، بينما ساهم البنك الدولي بـ167 مليون جنيه.


كان مشروع الصرف الصحي بقرية قفط من المشروعات المتعثرة داخل المحافظة، وبدأ استكمال العمل مع بداية عام 2018، ومن المقرر أن ينتهي المشروع في نهاية هذا العام، حيث ستكون المحطات معالجة ثنائية لمياه الصرف بطاقة 15 ألف متر مكعب يوميا يستفيد منها مزارع الغابات الشجرية على مساحة 1200 فدان.

ومن مشروع الصرف الصحي بقفط إلى تطوير المركز التكنولوجي بالقرية ذاتها حيث يعمل المركز على تحويل جميع الخدمات المحلية من الورقية إلى المميكنة وتسهيل الخدمة المقدمة للمواطن بالإضافة إلى 29 خدمة مقدم لأهالي القرية فعلى سبيل المثال أصبح استخراج رخصة البناء يستغرق شهرا واحدا فقط بعد أن كان يستغرق الأمر 6 أشهر بالإضافة إلى 30 خدمة مقدمة.


دعم مشروع تنمية الصعيد في تطوير نظام العمل وتسهيل الإجراءات والوصول تنفيذ طلب المواطن من خلال الشباك الواحد والذي ساهم أيضا في الحد من الفساد الإداري والمالي وذلك بفصل تعامل المواطن مع الشبابيك الخلفية والتعامل فقط عبر شباك و قد ساهم مشروع تنمية الصعيد أيضا في إعطاء دورات تدريبية للعاملين بالمركز.


ومن الخدمات الحكومية المميكنة إلى محطة مياه مياه حجازة  والتي قام على مساحة 3200 متر ومن المقرر أن تنج 11 ألف متر مكعب من المياه يوميا، وتخدم المحطة قرية حجازي بحري والتي يسكن بها 30 ألف نسمة.


بلغ تكلفة المحطة 38 مليون جنيه، بتمويل كامل من مشروع تنمية الصعيد، وتم تنفيذ 65 % من الأعمال، وسيتم تسليم وتشغيل المشروع كاملا في 30 يونيو المقبل، وسيفتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسى.


ومن المشروعات التنموية في محافظة قنا إلى المشروعات اليدوية أكد د.علاء شاكر مدير برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر بمحافظة قنا أنه تم إنشاء وتطوير  5 مجموعات تكتلات صناعية تنافسية على مدار خمس سنوات وقد تم البدء بدراسة تكتلين هما تطوير حرفة اليدوية الفركة بقرية نقادة وتطوير صناعة العسل الأسود بمركز نجع حمادي بقنا وذلك من خلال دعم المشروعات الصغيرة بالتدريب والخامات.


 وأفاد  شاكر أن محافظة قنا خصصت ٤٢فدان لإنشاء فندق سياحي ومعارض لحرفة الفركة اليدوية لجذب السياحة وهناك استشاري برنامج مشروع التنمية المحلية بصعيد مصر يقوم بدراسة السوق المحلى والتحديات وأيضا السوق الخارجي للتصدير.

لم تختلف المشروعات التنموية التي تخدم أهالي الصعيد في محافظة سوهاج عن قنا ففي قرية الهجارسة يقام أكبر محطة مياه لمعالجة الصرف الصحي واستغلالها.


وقال المهندس عبد اللطيف محمد مدير مشروع الصرف الصحي ومعالجة المياه لقرى: «الهجارسة، وأولاد غريب، والكوامل بحري»، إن المشروع يتكون من جزئين، الأول هو معالجة المياه الهجارسة والجزء الثاني هو مزرعة الهجارسة المجاورة لمحطة معالجة المياه والتي من المقرر أن يتم تغذية المزرعة من خلال المياه المعالجة لصرف الصحي.

 

 

وأضاف محمد أن المشروع يشمل 3 قرى هم: «الهجارسة، وأولاد غريب، والكوامل بحري» بتكلفة 38 مليون جنيه وتخدم 500 ألف نسمة،   مشيرا إلى أن المزرعة التي يتم إنشاؤها بجانب محطة المعالجة تتكلف 26 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه تم البدء في العمل في محطة معالجة المياه في يونيو الماضي ومدة الانتهاء منه 10 أشهر.

 

وأكمل: "تم العمل في المزرعة بشهر يوليو الماضي ومن المقرر الانتهاء منها خلال 4 شهور"، مؤكدا الانتهاء من المشروع بالكامل في أبريل 2020.

 

وعن أهمية المشروع، قال إنه بدخول الصرف الصحي لتلك القرى ستعمل على حفظ المياه الجوفية الموجودة بتلك القرى حيث كانت تلوث من خلال مياه الصرف، مشيرا إلى أن توصيل خدمة الصرف الصحي للمواطنين سيكون مجانا بالكامل ويتحمل التكلفة شركة المياه بسوهاج.

 

من جانبه، قال المهندس أحمد محمد حامد المدير العام لشركة المياه الشرب بسوهاج، إنه تم إضافة توصيل الوصلات المنزلية ضمن المشروع حيث سيتم توصيل 3 آلاف وصلة لمنازل المواطنين بالمجان وبطول 25 كيلومترا.

 

ومن المشروعات التنموية التي تجرى إنشاء محور جرجا والذي يربط مركز جرجا بالظهير الصحراوي والطريق الزراعي والمنطقة الصناعية، حيث أفاد محمد هريدي مدير المشروع أن الطريق يربط بين أكثر وقرية ويستفيد منه ٢٧٠ ألف نسمة بطول ٣كيلو متر وبتكلفة ٤٣ مليون جنيه وأشار إلى أن تنفيذ أعمال الطريق بدأت في 9 يوليو 219 وتم الانتهاء من مراحل التخطيط والتمهيد والتغطية للطريق ومن المقرر الانتهاء المرحلة الأخيرة  والتي ستكون رصف الطريق.


وأكد أن محور جرجا من العملاقة التى يقوم بتمويلها برنامج التنمية المحلية لتنمية الصعيد والتي يترتب عليها جذب المستثمرين للمنطقة الصناعية (١١٠مصنع) بقرية سعد السعود منوها أن الطريق سيسهل على مستوى القرى الانتقال فيما بينها والوصول إلى مصانع المنطقة الصناعية والذى سيؤدى إلى تقليل معدل البطالة والمساهمة أيضا فى اذاحه الاعاقات تجاه انتقال المواطنين إلى الوحدات الصحية والمدارس .


فى إطار اهتمام برنامج تنمية الصعيد بإنشاء محطات مياه شرب للقرى المحرومة بمحافظة سوهاج تم إنشاء محطة مياه بقرية سعد السعود والتي يستفيد منها قرية على البنا ونجع سعد ومناطق أخرى بتكلفة ٢٢مليون جنيه وبطول خطوط مياه ٣٦٠٠ متر وبطاقة ضخ ٢٠٠ لتر/ث ويصل قطر الخطوط ١٢بوصة.

 

أفاد  كامل سيد مدير المشروع ت أن قرية سعد مسعود والقرى المجاورة لها كانت تعانى من مياه الشرب حيث أن طاقة المياه الموجودة بها سابقا من خلال بئر واحد فقط بطاقة ضخ ١٠٠ لتر /ث مما ترتب عليه معاناة شديدة للاهالى حتى إنشاء محطة سعد السعود والمسماة بهذا الاسم نظرا لاسم القرية والتى غيرت حياه المواطن القروي  والتي ساهمت أيضا في وصول المياه إلى المنطقة الصناعية ( ١١٠ مصنع) مما يترتب عليه الحد أيضا من البطاله فى هذه القرى بعد تشغل المصانع بالمنطقة .
بتكلفة ٣٠٠ ألف جنيه برنامج التنمية المحلية لتنمية الصعيد أنهى توصيل مياه الشرب لقرية العساوية، وأفاد أ. عاطف الصمدي رئيس مركز ومدينة أخميم أن برنامج مشروع التنمية المحلية بصعيد رصد القرى المحرومة من مياه الشرب ومنها قرية العساوية التابعة لمركز ومدينة أخميم وتم توصيل وصلات مياه شرب على مستوى القرية بتكلفة ٣٠٠ الف جنيه.

 

 واشاد بالدور البارز الذي يقوم به البرنامج في الوصول إلى اصغر القرى بالمراكز ومنح الحياة إلى المناطق المحرومة والمعدومة من الخدمات والمرافق .


ولم يتوقف برنامج تنمية الصعيد عن تقديم الدعم للمشروعات التنموية بل قام بتطوير مقابر الحواويش  الفرعونية بتكلفة 10 مليون جنيها والذي من المقرر أن تفتح العام الحالي حيث تم الانتهاء من 87% من أعمال التنفيذ وذلك لتشجيع السياحة بتلك المنطقة والحفاظ على الآثار المصرية.


وقدم البرنامج الدعم المادي لمنطقة الصناعية بالمحافظة، حيث أكد حسن ناصر نائب المنطقة الصناعية بالمحافظة أن المنطقة مساحتها 300 ألف متر وذلك لبناء مصانع المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 


وأضاف ناصر  أن المنطقة تضم 178 مصنعا صغيرا بالإضافة إلى المشروعات الخدمية مثل المباني الإدارية والبنوك،أن تم توفير المياه والكهرباء منذ قربة شهر، بتكلفة 67 مليون جنيه، مشيرا إلى أن توصيل الصرف الصحي بلغ 15.3 مليون جنيه، وكهرباء 47 مليون جنيه، ومياه شرب 58 ألف جنيه.

 

كما دعم قرض برنامج تنمية الصعيد المركز التكنولوجي بحي غرب سوهاج وذلك من خلال التحول الرقمي في التعامل في تقديم الخدمات وعمل زي موحدا لجميع موظفين المركز وتخصص شباك لذوي الإعاقة وذلك بتكلفة 100 ألف جنيه لتشجيع الاستثمار وخلق فرص عمل جديدة وتقليل المدة الزمنية لتقديم الخدمات الحكومية.

 

المشاركة الشعبية 
عمل البرنامج على مشاركة  مواطنين الصعيد في اختيار المشروعات التنموية الذي يحتاجونها ومعرفة مطالبهم حيث قال د.علاء شاكر مدير برنامج تنمية الصعيد بمحافظة قنا إن برنامج تنمية صعيد مصر قائم في الأساس الأول على فكرة المشاركة، بين الحكومة وفئات المجتمع في تحديد المشروعات التي يحتاج إليها المواطنين.

 


وأضاف شاكر أنه تم عقد جلسات تشاور مجتمعية بين الحكومة وأهالي قرية قفط في تحديد المشروعات، مؤكدا أن الجلسات كانت تضم جميع فئات المجتمع سواء كانت شبابية أو نسائية ، بالإضافة إلى جمعيات المجتمع المدني، وذوي احتياجات الخاصة.

 

ومن جانب أخر قالت انتصار عبيد إحدى أعضاء المنتدى الاقتصادي لمدينة قفط، إنه تم عقد العديد من الجلسات من أجل اختيار المشروعات التنموية التي تحتاجها القرية.

 


وأضافت عبيد أن أهالي القرية جميعا أكدوا على احتياجاتهم لمشروع صرف صحي مؤكدة أن بمجرد العرض على المحافظة وافقت بالفعل على المشروع، ثم إحلال وتجديد شبكات المياه.

 

وأفاد السيد العكرمي من أعضاء المنتدى الاقتصادي لقرية فقط أن هناك تدريبات من وفد تنمية صعيد مصر لأعضاء المنتدى في كيفية إدارة جلسات التشاور وتحديد الأولويات وعمل استبيان لجميع فئات المجتمع على مستوى.
 


وأكد العكرمي أن الفترة السابقة شهد فيها الصعيد بصورة كلية التهميش التام في مختلف تنفيذ احتياجات المواطن البسيط مضيفا أن الفترة الحالية والاهتمام البالغ من الدولة بتنمية الصعيد يشعر به الآن المواطن البسيط في اصغر القرى ويساهم هو نفسه في صنع القرار .

 

وأشارت أ. فاطمة عليوة من أعضاء المنتدى الاقتصادي لقرية أن المناقشات التي تدور مع المواطن في جلسات التشاور ومن ثم تم وضع الأولويات في المنتديات هامة جدا وذلك لمعرفة الاحتياج الفعلي للمواطن من وحدات مشروعات مختلفة مثل وحدات - صرف صحي ومياه شرب ورصف طرق وإنارة منوهه أنه تم تحديد أولويات مدينة قفط والقرى التابعة لها إنشاء محطة صرف صحي وتم تنفيذ المشروع والانتهاء منه بنسبة ١٠٠ % على مستوى المدينة و٩٥ %على مستوى القرى التابعة لها مؤكدة أن مشروع تنمية الصعيد يمثل للمواطن البسيط الحياة الكريمة.

 

بينما قالت إيمان علي إحدى أعضاء المنتدى الاقتصادي لمركز فقط إن تم اخذ أراء شباب القرية في جميع المشروعات التي تحتاجها قرية فقط والقرى المجاورة لها مؤكدا أن الشباب أصبح لها دورا فعالا في أخذ القرار.


وأشارت علي إلى أن تم عقد دورات تدريبية لجميع أعضاء المنتدى في كيفية اختيار المشروعات التي يمكن تنفيذها حتى لا ترفض سواء لبعد الاجتماعي أو البيئي ومعرفة المعاير التي يتم الأخذ بها في اختيار المشروعات لتأكيد من تنفيذها.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا