العسل والطحينة.. حقيقة امتصاص الجسم للكالسيوم والحديد

العسل والطحينة.. حقيقة امتصاص الجسم للكالسيوم والحديد
العسل والطحينة.. حقيقة امتصاص الجسم للكالسيوم والحديد

ظهرت مؤخرا شائعة تؤكد ضرر جمع الأكلات التي تحتوي على الكالسيوم والحديد معا، لأن ذلك يمنع الجسم من امتصاص الحديد ويؤدي إلى الإصابة بفقر الدم. 

وبعد انتشار هذه الشائعة امتنع البعض عن تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على المكونين وعلى رأسهما "العسل بالطحينة" وذلك لاحتواء العسل على نسبة عالية من الحديد، أما الطحينة فتحتوي على الكالسيوم الموجود بالسمسم. 

تنفي أخصائية علوم وتكنولوجيا الأغذية رقية حسن، هذا الحديث تماما مؤكدة أن هذه الدراسة غير صحيحة، والدليل على ذلك أن الله عز وجل خلق أنواع من الطعام تحتوي على الحديد والكالسيوم معا مثل الموز والتفاح وغيرهم. 

وتابعت.. أثبتت أحدى الدراسات أن هناك تأثير تنافسي بين الكالسيوم والحديد وليس تأثير مثبط أو منع كما هو شائع، لأن الجسم بطبيعته محب لامتصاص الكاسيوم ويبدو أن مستقبلات الكالسيوم بالجسم هي أيضا مستقبلات الحديد، ولطبيعه الجسم المحبة للارتباط بالكالسيوم، وجد ان المستقبلات ترتبط بالكالسيوم تاركة الحديد لا ترتبط به، وهذا الأثر درس في الدراسة علي مدار الوجبه الواحدة أي أنه يتم قياس ذلك بعد تناول كل وجبة. 

لكن علي المدى الطويل وجد أن هذا التأثير لا يوجد له أثر، وأن الجسم البشري محتفظ بقياساته من الحديد ولا يوجد فقد إلا بكميه طفيفه تكاد لا تذكر.

وأضافت.. لم يستطع الباحثون معرفه كيف يحافظ الجسم على مستوياته من الحديد مقابل الكالسيوم على مدار العديد من الأيام بالرغم من أن القياس منخفض بعد كل وجبة، لكن الجسم في القياس العام ثابت بالحديد والهيموجلوبين.

وذكر بيان بجامعة كامبردج وهارفرد والمجلة الدولية لبحوث الفيتامينات والتغذية والفصل الثالث عشر من دورية الفاو الخاصة بالحديد وآخرين، به جملة واحدة جميعهم مجتمعين عليها وهي "يبدو أن للجسم البشري آلية عمل معينة تحول دون فقد الحديد وهذه الآلية غير معلومة لدينا إلى الآن". 

ولذا تنصح كل الهيئات السابقو بتنوع الطعام، لأن الجسم البشري يحتوي على آلية عمل منظمة غير مفهومة بخصوص التعامل مع المغذيات الدقيقة. 

وهنا قسمت منظمه الفاو بناء علي الدراسات السابقة وجبات الأطعمة إلى أربعة أنواع:
- النوع الأول : أطعمة غنية بالكاسيوم وغنية بالحديد. 
- النوع الثاني: أطعمة فقيرة في كليهما. 
- النوع الثالث: أطعمة فقيرة في الكالسيوم وغنية بالحديد. 
- النوع الرابع: أطعمة فقيرة بالحديد وغنية بالكالسيوم. 

لذلك تنصح رقية حسن أن كانت الوجبة متوسطة بكليهما وتم إدخال فيتامين سي في نفس الوجبة، فتتحول المستقبلات إلى محبه جدا للحديد في وجود فيتامين سي وتستقبل الحديد ثم المستقبلات الخاليه تستقبل الكالسيوم.
 
وأوضحت أن كل ما سبق ينطبق على الأغذية فقط ولا ينطبق علي الأدوية من نوع المكملات لأن المواد الفعاله لها تطبيق اخر، والأدوية من فئة الحديد والكالسيوم يتم تباعد الفتره بينهم ويتم التناول كما هو مشار إليه من الطبيب المختص.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا