الجنائية الدولية تحاكم سيف الإسلام خارج ليبيا والنايض: اختراق للسيادة الليبية

سيف الإسلام
سيف الإسلام

انتهت جلسة الاستماع الخاصة التي بدأتها المحكمة الجنائية الدولية، بمقرها في مدينة لاهاي الهولندية، لسيف الإسلام، بحضور فريق الدفاع عنه ووفد من حكومة الوفاق الليبية التي يرأسها فائز السراج.  

وواصلت حكومة الوفاق الليبية، استهانتها بالقضاء والسيادة الوطنية الليبية بعد إعلانها قبول محاكمة الدكتور سيف الإسلام القذافى خارج ليبيا، وتجاهلها للقضاء الوطني المنتخب. 

بدوره، أكد عارف النايض سفير ليبيا السابق لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، أن حكومة الوفاق استكملت عار الاستهانة بالسيادة الوطنية الليبية وذلك بإعلان قبولها لمحاكمة القذافى خارج ليبيا في ختام جلسة الاستماع، مشيرا إلى أن ما فعلته حكومة الوفاق "طامة" تضاف إلى إعلانها عدم قبول شرعية البرلمان الليبى المنتخب من شعبه، وعدم قبول العفو الصادر عنه الذى يشكل بارقة أمل نحو المصالحة الوطنية والتسامح الاجتماعي. 


وتابع «النايض»: إن تجاهل حكومة الوفاق للقضاء الوطني يدمر اختصاصته واعتبره أمر مرفوض"، وأوضح أنه ليس غريبًا على حكومة غير منتخبة أن تعبث بمصير الشعب الليبى، حيث لم تؤدٍ اليمين الدستورية بالإضافة لتعاملها باستكبار مع الأحكام القضائية الصادرة ضدها.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا