ننشر تفاصيل وفاة أمين شرطة من قطار سوهاج

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أنهى مصطفى آدم، 39 عاما، أمين شرطة بالكهرباء في سوهاج عمله من خدمته على محطة كهرباء قرية خارفة بمدينة المنشأة، واستقل قطار الركاب عائدا إلى مسقط رأسه في مدينة المراغة، وأثناء وقوفه على باب القطار أصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية فسقط من القطار، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله لمستشفى سوهاج العام.

وكانت رحلة مصطفى هي الأخيرة في مشوار حياته الذي قضاه في خدمته بوزارة الداخلية والتي استمرت لمدة 18 عاما تنقل فيها في عدة أماكن داخل وخارج محافظة سوهاج، وكانت آخر خدمة له بمحطة كهرباء قرية خارفة المنشاه وبعد أن أنهى حراسته للمحطة كتب القدر النهاية المحتومة ليلقي حتفه أسفل عجلات القطار أثناء عودته لمنزله.

أحد الأهالي بمدينة سوهاج، أبلغ الشرطة بعثوره على شرطي غارقا في دمائه أمام منزله الواقع على شريط السكة الحديد، عقب سقوطه من القطار فأبلغ الشرطة والإسعاف، وتم نقله إلى مستشفى سوهاج العام غارقا في دمائه إلا أنه توفي قبل وصوله المستشفى.

وأوضح تقرير مفتش الصحة أن الوفاة جاءت إثر إصابة أمين الشرطة بهبوط حاد في الدورة الدموية قبل سقوطه من القطار، وأكدت تحريات المباحث أن الوفاة طبيعية ولا يوجد بها شبهة جنائية، وصرحت النيابة العامة بدفن الجثة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا