تحقيق| قاهرة المعز.. تتجمل

أعمال توسيع وتطوير شارع رمسيس
أعمال توسيع وتطوير شارع رمسيس

أعمال توسعة للطريق فى رمسيس.. رصف وتجميل فى منشية البكرى


كبارى فى سفير وتريومف.. وحارات مرورية بدلاً من ترام مصر الجديدة


سكان «الحى الراقى» يرحبون بعودة المظهر الحضارى

 

جاردن سيتى.. المعادى.. وسط البلد.. مصر الجديدة وغيرها من المناطق التى قام جهاز التنسيق الحضارى باختيارها وإدراجها ضمن المناطق التى ستشهد تطويرا جديدا من أجل الحفاظ على هويتها وفى الوقت نفسه إبعادها كل البعد عن العشوائية التى طالتها وأخفت هويتها.

 

وبالفعل انطلقت الحملة فى بداية العام الماضى وكانت أولى محطاتها منطقة وسط البلد التى شهدت تغييرا ملموسا وملحوظا فتجملت المبانى التاريخية من جديد وعاد إليها بريقها الذى يخفى بين طياته أسرارا لعصور مختلفة، ونفس التطورات تشهدها باقى شوارع القاهرة بداية من منطقة رمسيس وصولا إلى مصر الجديدة، خاصة بعدما رصد جهاز التنسيق الحضارى أكثر من 340 حالة مخالفة قام أصحابها بالتعدى على المبانى التراثية.

 

«خلية نحل».. هذا هو الوصف المناسب لحالة العمل فى منطقة رمسيس والتى تشهد أعمال توسعة للطريق وإعادة الرصف من جديد تمهيدا للحالة الجديدة التى سيشهدها الطريق، فعلى الرغم من المعاناة الصغيرة التى يشهدها الركاب والمترجلون فى هذه المنطقة بسبب أعمال التطوير إلا أن النهاية ستكون مبهرة للجميع عندما يرون نتائج هذه المرحلة، ففى الوقت الذى يعانى فيه المواطنون من التقلبات الجوية إلا أن ذلك لا يؤثر على خط سير العمل فى منطقة رمسيس.

 

تحويل المسار


فمنطقة منشية البكرى ـ تحديدا شارع المقريزى ـ تشهد فى الوقت الراهن عمليات رصف وتجميل وتوسيع للطريق، وتم عمل تحويل لمسار السيارات وتوحيد خط سير السيارات، من أجل إنجاز العمل فى أقرب وقت، كما أن العمل مستمر على مدار ساعات الليل والنهار.

 

أما منطقتا ميدان سفير وميدان تريومف فملامح الكبارى أصبحت تظهر بشكل واضح، وأوشكت على الانتهاء، حيث تم بناء هيكل الكوبرى الذى سيقوم بالعبور بالسيارات من منطقة المطرية والحلمية المتكدسة طوال أوقات النهار والليل وسيعبر بهم إلى منطقة مدينة نصر وميدان السبع عمارات، والتى تعتبر بداية شريان جديد سيشكل انفراجة جديدة فى حياة سكان مصر الجديدة.

 

وفى نفس السياق يتم عمل إعادة بناء الأرصفة وتوسعة الشارع بعد إزالة كافة مرافق وطرق مترو مصر الجديدة، والذى أحدث توسعا كبيرا فى الشوارع بعد إعادة رصفها وتجميلها بالأشجار والمزروعات الصغيرة والورود، كما يتم الآن عمل دهانات للأرصفة ورصف كافة الطرق التى تضررت من أعمال بناء الكبارى.

 

مبانٍ عتيقة


مصر الجديدة أو «هليوبوليس» أيهما أقرب إلى مسامعك فهى عنوان جميل واسم مميز لحى راقٍ يعد أهم واجهة وبوابة لشرق العاصمة بأكملها.. مصر الجديدة هو أول حى يستقبل الوافدين من مختلف أنحاء العالم عن طريق مطار القاهره الدولى أو لأبناء المحافظات القادمين من السويس وإسماعيلية وبورسعيد.

 

أسس ذلك الحى على يد البارون امبان صاحب ذلك القصر الشهير المطل على شارع صلاح سالم وتميزت تلك المنطقة بالمبانى العتيقة وخط المترو الذى أسسه الفرنسيون أثناء تواجدهم فى مصر.

 

واليوم ومع تزايد عدد السكان كان لابد من حل جذرى وسريع لتستوعب شوارع هليوبوليس هذا الكم الكبير من السكان وفك بل والقضاء تماما على الاختناقات المرورية التى تشل حركة السيارات فيها فقامت أجهزة الحى بوضع خطة مناسبة لتوسيع شوارع مصر الجديدة لتستوعب سكانها وأيضا القادمون من مختلف المناطق ليقضوا حاجاتهم أو خدماتهم بها فصمم كوبرى كبير بين شارعى النزهة وصلاح سالم له أكثر من مخرج لفك الاختناقات المرورية ومنع تكرارها مرة أخرى.

 

بالإضافة إلى تلك الانتفاضة فى توسيع الطرق بعد خلع قضبان المترو بل وإلغائه تماما ليحل محله عمران جديد به أربع «حارات» لسير السيارات.

 

«الأخبار» قامت بجولة موسعة فى ذلك الحى الراقى ـ مصر الجديدة ـ لمتابعة توسيع الطرق والوقوف على تنفيذ ذلك الكوبرى.. ففى شارع الحرية وامتداده قامت أجهزة الحى برفع كافة الأكشاك المخالفة وعدد من الحدائق الصغيرة وتركت الأشجار لتعطى منظرا حضاريا للمنطقة بأكملها فى حين قامت بتوسيع عرض الشارع إلى ثلاث حارات حتى يستوعب ذلك العدد من مئات السيارات الذين يترددون عليه بشكل يومى وفى كل دقيقة تحاول اللودرات الانتهاء من «سفلتة» الشارع فى أقرب وقت ممكن حتى يعود الشارع العتيق لطبيعته.

 

ويتقاطع شارع الحرية فى نهايته مع شارع ألماظة أو ما يعرف قديما بشارع المطار الجوى فقد شهد إزالة كافة الأرصفة الجانبية بالإضافة إلى تصغير الرصيف الأوسط الذى يقسم الطريق إلى اتجاهين وتم توسيع الشارع تماما حتى أصبح يستوعب حارتين بدلا من حارة واحدة، أما فى منطقة ألماظة من الداخل فقد قامت أجهزة الحى بإزالة كل الأرصفة لتوسيع الطرق ومنعت كافة المقاهى المتواجدة هناك من أن تفترش طاولاتها وكراسيها خارج حدود المقهى حتى لا يتعرضون للطريق ويأكلون من مساحته.

 

بالإضافة إلى إزالة الحديقة الوسطى التى كانت تضيق الطريق حتى تسهل حركة سير السيارات وفى الشارع المتقاطع مع ألماظة المسمى بشارع المفتشين أو شارع « 306 « تم رفع كافة الأرصفة المواجهة لشركة الغاز وأصبح الطريق يتسع لـ 4 حارات حتى يتم تخفيف الضغط المرورى بعيدا عن طريق شارع الثورة والممتد حتى طريق السويس.

 

5 تفريعات

 

وفى شارع عمر بن الخطاب والذى يعد من أكبر شوارع مصر الجديدة والذى يمتد من شارع الثورة وحتى شارع النزهة فقد شهد ثورة كبيرة من حيث تطويره وتحديثه رفعت قضبان المترو وأعمدة الكهرباء وأسلاكها وتمت إزالة كل الأرصفة حتى تحول الشارع إلى أشبه بمدينة كبيرة يتسع لأكثر من 5 حارات .

 

وقد قام بدوره بالفعل حيث قضى بشكل كبير على الاختناقات المرورية بشوارع الثورة وما يجاوره أما فى النصف الثانى من ذاك الشارع والمؤدى إلى شارع النزهة تم وضع أعمدة الإنارة فى منتصف الطريق بشكل حضارى حتى ينير الشارع بأكمله ولأنه يعد من أكثر الشوارع الذى يحتوى على أبراج سكنية فارهة. 

 

أما عن الكوبرى الجديد والذى وضعت اللبنة الأولى له بداية من شارع الجلاء مرورا بميدان سفير وحتى حلمية الزيتون وسيكون له خمس تفريعات وذلك لفك الاختناقات المرورية التى تتعرض لها هليوبوليس ومع الكوبرى الجديد فقد قامت أجهزة الحى أيضا بإزالة كافة الحدائق والأشجار من هناك وتعمل كل الشركات فى هذه الفترة على قدم وساق حتى يتم الانتهاء من الكوبرى فى أسرع وقت ممكن.

 

وقد رحب الآلاف من أبناء الحى الراقى بتلك التوسعات الكبيرة التى يشهدها والذى سيعود بها للطبيعة الحضارية التى عرفت بها المنطقة كما أنه سيقضى تماما على الزحام وهذا ما أكد عليه حسام طلعت أحد المواطنين بمصر الجديدة موضحا أن التجديدات فى المنطقة ستقضى على الزحام المروى والتكدس تماما واتفق معه فى الرأى إبراهيم لاشين مؤكدا أن تطوير مصر الجديدة سيساهم فى عودة المظهر الطبيعى للحى الراقى.

 

5 كيلومترات أعمال التطوير فى شارعى الحجاز والنزهة

 

واصلت أجهزة محافظة القاهرة تطوير شارع الحجاز الممتد بأحياء مصر الجديدة والنزهة والذى يعد من المحاور المرورية المهمة بشرق القاهرة حيث تمتد أعمال التطوير لحوالى 5 كيلومترات بدءاً من شارع الميرغنى وحتى تقاطعه مع شارع عبد الحميد بدوى مروراً بميادين المحكمة وهليوبوليس وميدان الحجاز.


وإن الكبارى التى سيتم إنشاؤها هى تقاطع الميرغنى مع شارع أبو بكر الصديق، وكوبرى تقاطع الميرغنى مع السبع عمارات، وتقاطع شارع النزهة مع صلاح سالم أعلى كوبرى الجلاء، وتقاطع شارعى أبو بكر الصديق مع عثمان بن عفان، وأخيرا كوبرى ميدان المحكمة، إن هذه الكبارى ستعمل على تحرير الحركة المرورية والتيسير على المواطنين، مع تقليل وقت المرور، بما يتناسب مع الكثافة السكانية التى حدثت فى المدينة.

 

كما تتم أعمال توسعة شارع جسر السويس، والتى تتضمن ضم الجزيرة الوسطى إلى الشارع لحل مشكلة المرور، تواصل أجهزة محافظة القاهرة بالتعاون مع حى النزهة، تطوير ميدان الألف مسكن، وتوسعة محور جسر السويس ويشمل التطوير، إعادة تخطيط الميدان بالكامل مروريًا، تزامنًا مع افتتاح محطات مترو بمحطات جديدة فى خط (إمبابة - المطار)، مع تخصيص موقف رسمى للميكروباص والسرفيس ويعد ميدان الألف مسكن، أحد الميادين الحيوية، فى مناطق (جسر السويس - النزهة - مصر الجديدة)، ورغم أهميته، وربطه بين مناطق عدة، إلا أن العشوائية كانت تسيطر عليه، بسبب مواقف الميكروباص والسرفيس، وإشغالات الباعة الجائلين، الأمر الذى يتسبب فى زحام مرورى بمحور جسر السويس والشوارع المؤدية لمصر الجديدة والنزهة.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا