على باب الوزير| ممنوعة من المعاش رغم حكم المحكمة

خلود تحتاج لمعاش
خلود تحتاج لمعاش

صدق او لا تصدق فمديرية التضامن بالبحيرة تحرم معاقة ذهنيا من المعاش بهذه الكلمات بدأ جمال مصطفى على فراج والد الطفلة خلود حديثه .

 

واستطرد قائلا رزقنى الله بطفلة تدعى خلود وهى الآن ٢٢ عاما ومن ذوى الاحتياجات الخاصة حيث تعانى من ضمور كامل فى خلايا المخ مع عدم قدرتها على الكلام او حتى السير بمفردها وترددت بها على مراكز العلاج الطبيعى ومراكز التخاطب لكن النتيجة صفر بسبب الضمور الكامل .

 

وفى عام ٢٠١٦ تم رفع قضية لمنحها معاشا بعدما وجدت مماطلة فى منحها المعاش واخيرا تم الحكم بمعاش لابنتى بجلسة ٢٦/١٢/٢٠١٦ + صرف المتجمد السابق وبالفعل تم صرف المتجمد من ١/٦/٢٠١٠ حتى مارس ٢٠١٧ وتم عمل استشكال من قبل الهيئة فى الحكم لوقف تنفيذه ولكن تم رفض الاستشكال وتوجهت بابنتى خلود احمد على كرسى متحرك إلى مديرية التضامن الاجتماعى بدمنهور لكن العجيب انه لم يتم تنفيذ حكم المحكمة ولم تحصل ابنتي علي المعاش.

 

والسؤال لماذا لا يتم تنفيذ الحكم، ولماذا هذا التعنت ورفع استشكال ضدها وعدم صرف اى معاش لها سوى المتجمد السابق فقط ومن يحمل هم ابنتى بعدى اذا انا مت وتركتها فى هذه الحياة القاسية بمفردها كانت هذه الكلمات هى آخر ما تكلم به والدها جمال مصطفى .

 

ثم سكت والدموع تنساب من عينيه ونحن بدورنا نضع مشكلته على باب مديرية التضامن لسرعة التدخل ومنح خلود معاشا فاذا كانت خلود لا تستحق معاشا ضمن الذى يستحق المعاش ولماذا يحصل الآخرون على معاش بينما نضطر لرفع قضية للحصول على المعاش وبعد كل هذه المصاريف والتعب لا ينفذ حكم المحكمة.. كانت هذه استغاثة جمال مصطفى وعنوانه الدلنجات محافظة البحيرة شارع عرابى .

 

تستقبل «بوابة أخبار اليوم»، شكاوى ومقترحات ومقالات القراء، بالإضافة إلى إبداعاتهم على رقم واتس آب 01200000991، ورسائل صفحة «بوابة أخبار اليوم» على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا