ذكرى المولد النبوى تؤجل محاكمة المتهمين بحادث قطار محطة مصر للأربعاء القادم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم العباسية، تأجيل محاكمة 14 متهما فى حادث قطار محطة مصر، والذى تسبب فى وفاة 31 مواطنا وإصابة 17 أخرين، نتيجة إهمالهم لجلسة الأربعاء القادم 13 نوفمبر، لسماع الشهود السادس والعاشر والثانى عشر وضم صورة رسمية من لائحة التشغيل والسلامة الخاصة بهيئة السكك الحديد.

كان من المفترض أن تعقد الجلسة اليوم الأحد ولكن نظرا لصدور قرار بجعل يوم الأحد الموافق 10 فبراير إجازة رسمية بمناسبة ذكرى المولد النبوى ما تسبب فى تأجيل نظر القضية لمدة 3 أيام.

صدر القرار برئاسة المستشار د. جابر يوسف عبد الكريم المراغى وعضوية المستشارين محمد عزت مناع وسالم عبد العزيز سيد الرئيسين بمحكمة استئناف القاهرة وأمانة سر سيد نجاح وأحمد رضا.

نسبت النيابة العامة للمتهمين أنهم فى يوم 27 فبراير من العام الجارى، دائرة قسم الأزبكية، المتهم الأول عبث بالمعدات والأجهزة الخاصة بالقطارات، وبتسيير حركتها على الخطوط، وذلك بأن عطل أحد وسائل الأمان "جهاز رجل الميت"، المزود به الجرار قيادته رقم 2302، فأفقده منقعته وهى إيقاف الجرار إثر انفلاته من المحاشرة بدون قائده، كما تلاعب بمجموعة ذراع العاكس مما مكنه من استخلاص ذلك الذراع من موضعه حال كونه فى وضع الحركة، وقد نتج عن ذلك وفاة 31 شخصا، وإصابة 17 آخرين، وأن المتهم الثانى وهو ليس من أرباب الوظائف العمومية ارتكب تزويرا فى محرر رسمي وهو صفحة دفتر توزيع السائقين والمساعدين على القاطرات، عن يوم 27 فبراير، وكان ذلك بوضع إمضاء مزور، بأن وضع على المحرر توقيعا نسبه زورا للمتهم الرابع بما يفيد استلام الأخير لمهام عمله على خلاف الحقيقة، كمساعد لسائق الجرار 2305، لاستكمال طاقم العمل به لإضفاء المشروعية على حركة تسيير الجرار، والإذن بتحركه.

وأضافت التحقيقات أن المتهم الثالث وهو ليس من أرباب الوظائف العمومية أيضا ارتكب تزويرا فى محررين رسمييين، وهما صفحتى دفتر حضور وانصراف عمال وملاحظى المناورة، عن يومى 21 و 27 فبراير، وكان ذلك بوضع إمضاء مزورة بأن وضع على محررين توقيعين نسبهما زورا للمتهم الثامن، بأن أثبت بتوقيعه على خلاف الحقيقة حضور الأخير في مواعيد مقررة لمباشرة مهام عمله، لإضفاء مشروعية على أعمال الملاحظة داخل الورش، وأن المتهمين الرابع و الخامس، اشتركا بطريقى الاتفاق و المساعدة مع المتهم الثاني في ارتكاب تزوير في محرر رسمي وهو صفحة دفتر توزيع السائقين والمساعدين على القطارات، عن يوم 27 موضوع الاتهام، بأن اتفق معه على ارتكابه، وساعده المتهم الخامس بأن أمده بالدفتر عهدته لوضع الإمضاء المزور به، وأن المتهمين السادس و السابع اشتراكا بطرق الاتفاق و التحريض و المساعدة مع المتهم الثالث في ارتكاب تزوير في محررين رسميين، وهما صفحتي دفتر حضور و انصراف عمال و ملاحظي المناورة، يومي 21 و 27 فبراير، بأن اتفقا معه و حر ضاه على ارتكابه وساعداه بأن أمداه بالبيان المراد إثباته و هو اسم المتهم الثامن، وقدما له الدفتر عهدتهما، لوضع الإمضاء المزور به وتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وإحراز المتهم التاسع بقصد التعاطي جوهرا مخدرا "حشيش" و"الاستروكس"

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا