على هامش بورصة لندن السياحية

عاطف عبد اللطيف: السوق الأوروبي الأكبر في تدفق السياحة إلى مصر

بورصة لندن
بورصة لندن

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف، أحد المشاركين ببورصة لندن السياحية وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، إن قرار عودة السياحة الإنجليزية لمصر من جديد فتح الباب على مصراعيه لعودة السياحة الأوروبية بكاملة قوتها إلى مصر من جديد.

 

وأكد "عبد اللطيف" أن حجوزات البورصة هذا العام تؤكد على أن أعياد "الأيستر" في أوروبا ستكون الاحتفالات بها والإجازات في مصر كبيرة جدا خلال شهر مارس وأبريل القادمين.


وأوضح د. عاطف في تصريحات له اليوم من لندن، أن منظمي الرحلات الإنجليز يؤكدون أنهم كانوا في حاجه لقرار عودة السياحة الإنجليزية إلى مصر خاصة شرم الشيخ وجنوب سيناء، لأنهم خسروا كثيرا طوال فترة التوقف نتيجة لأن الإنجليز يفضلون قضاء إجازاتهم على الشواطئ المصرية نظرا لجمال جوها طوال العام وقرب المسافة التي تصل إلى ٤ ساعات فقط، وكذلك الأسعار المناسبة لهم بالإضافة إلى الخدمة الممتازة داخل الفنادق والقرى السياحية التي يحصلون عليها.


وأوضح د.عاطف، أن بعض المحللين الاقتصاديين في إنجلترا أكدوا في صحيفة «ميرور» البريطانية أنه لو تم اتخاذ قرار عودة الطيران والسياحة البريطانية قبل شهرين أو ثلاثة كان من الممكن أن لا تشهر شركة توماس كوك البريطانية إفلاسها، لأن فترة التوقف عن زيارة شرم الشيخ خلال الفترة الماضية كبد الشركة خسائر فادحة لأنها كانت تنقل سنويا إلى مصر أكثر من ٦٠٠ ألف سائح ويقيمون أيضًا في فنادق تابعة لتوماس كوك في شرك الشيخ والغردقة.


وأوضح د. عاطف عبد اللطيف، أن قرار رفع الحظر عن السياحة الإنجليزية نشط بشكل قوي السياحة الأوروبية لمصر وهي السوق الرئيسي الذي يأتي إلى الشواطئ المصرية المختلفة سواء ألمان أو إنجليز أو إيطاليين أو أوكران وحتى الروس.


ونوه أنه رغم وجود جنسيات أخرى في مصر، إلا أنه يظل السوق الأكبر للسياحة المصرية يأتي من أوروبا، مؤكدا أن السياحة العربية والخليجية بشكل خاص رغم وجودها في مصر إلا أن هناك أعدادا كبيرة منها بدأت تتجه إلى بريطانيا خاصة مع تراجع الإسترليني مقابل العملات الأخرى مع قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي مما ساعد في تنشيط السياحة لبريطانيا.


وأشاد د. عاطف بجهود ولقاءات وزيرة السياحة مع كبار مسئولي السياحة بالعالم داخل البورصة والتواصل مع وسائل الإعلام المختلفة للترويج لمصر، وكذلك الكلمة القوية داخل الجناح المصري للواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء التي كانت مترجمة باللغة الإنجليزية عن السياحة المصرية ومدينة شرم الشيخ بشكل خاص.


وأضاف عبد اللطيف، أن مشاركة مصر هذا العام ببورصة لندن وما تحقق على أرض مصر من إنجازات بدد مخاوف العالم من زيارة مصر وحولها إلى قبلة للسياحة العالمية بشكل هام والأوروبية بشكل خاص.

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا