«ورقة نبات اصطناعية» لإنتاج وقود بديل للبترول

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قام مجموعة من العلماء في جامعة كامبريدج البريطانية، بتطوير جهازا يحاكي عملية التمثيل الضوئي في النباتات، يقوم بإنتاج غاز تخليقي بديل للبترول.

يقوم الجهاز بإنتاج الأكسجين، وتنفيذ التفاعل الكيميائي الذي يحول ثاني أكسيد الكربون والماء إلى أول أكسيد الكربون وهيدروجين، مكونا خليط من الغاز التخليقي البديل للوقود الحفري.

وقال الباحثون أن ورقتهم الاصطناعية تعمل بكفاءة في الأيام الملبدة بالغيوم والطقس الممطر، ما يعني عدم اقتصار استخدامها في البلدان الدافئة أو في أشهر الصيف فقط.

العلماء في جامعة كامبريدج البريطانية استطاعوا عن طريق الجهاز  أن يحاكي عملية التمثيل الضوئي في النباتات، وأن يقوم بإنتاج غاز تخليقي، كما الغاز الناتج عن الوقود الأحفوري كالبترول، مؤكدين أن ابتكارهم سيشكل يوما ما قريب مصدرا مستداما للوقود السائل البديل للبترول، والذي يمكن استخدامه في صناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة، كما صناعات الأدوية والبلاستيك والأسمدة.

كما يحاكي الجهاز الجديد عملية التمثيل الضوئي التي تحدث في أوراق الأشجار والنباتات، حيث التفاعل الكيميائي الذي تحول به النباتات ضوء الشمس وثاني أكسيد الكربون والماء إلى طاقة.

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا